بنوك الخليج قد تواجه اندماجات قسرية

أبوظبي - من ستانلي كارفالو
ما هي اخر الشائعات؟

تصاعدت التكهنات الاثنين بأن أكبر بنوك أبوظبي قد تواجه أول اندماج قسري في منطقة الخليج بسبب أزمة الائتمان مع نقص السيولة في المنطقة.
وارتفعت اسهم بنك ابوظبي التجاري لليوم الثاني على التوالي اذ راهن المستثمرون على انه سيرتمي بين أحضان منافسه الاكبر حجما بنك أبوظبي الوطني مما قد يوجد أكبر بنك في الامارات بقيمة سوقية تبلغ نحو 12.5 مليار دولار.
ونفى مسؤولون تنفيذيون من البنكين الاحد اي خطط للاندماج.
وقال نبيل جمعة من الامارات للاستثمارات الدولية "الان اعتقد أكثر من أي وقت مضى ان اندماجا سيقع بين البنكين الكبيرين في أبوظبي."
وأضاف "كلاهما مملوك لحكومة أبوظبي ومن السهل انهاء العملية."
وتسيطر الحكومة على حصة 65 بالمئة في بنك أبوظبي التجاري وعلى نسبة 70 بالمئة في بنك أبوظبي الوطني.
ونجت منطقة الخليج الغنية بالنفط لفترة من أزمة الائتمان العالمية لكن خروج رؤوس الاموال الاجنبية في الشهر الماضي زاد من حدة ظروف الاقراض مما اضطر بعض البنوك المركزية الخليجية للتدخل للابقاء على سير الاقتصاد.
ويقول الخبراء ان ازدهار الاقتصاد في المنطقة الذي تدعم بارتفاع أسعار النفط الى خمسة أمثالها منذ عام 2002 ربما يكون بلغ ذروته وسيبدأ في الهبوط مع سوء ظروف الاقراض التي تقيد المشروعات العقارية رغم ان النمو المطرد المدعوم بايرادات النفط مضمون.
وقالت صوفيا البوري المحللة في شعاع كابيتال "الاندماج بين البنكين سيكون منطقيا بسبب حافظة استثماراتهما وهيكل رأسمالهما لكن لم يعلن شيء مؤكد بعد. هناك شائعات فقط."
ورفض مسؤولون تنفيذيون من البنكين الاثنين استبعاد وجود عرض استحواذ من جانب بنك أبوظبي الوطني لشراء بنك ابوظبي التجاري.
وقال مصرفي من بنك أبوظبي التجاري طلب عدم نشر اسمه "هذا أمر منطقي للغاية من الناحية التجارية والاندماج سيكون هدفه التكتل وهو ضروري في سوق مثل الامارات."
وأضاف "المنافسة تتزايد بسبب احجام المشروعات. يجب ان يكون البنك كبيرا ليوقع صفقات كبيرة. البنوك الاجنبية هي المهيمنة حاليا لان لديها القدرة على الدخول في صفقات كبيرة."
وقال مسؤول بارز من بنك أبوظبي التجاري ان ابوظبي كانت ترغب في دمج بنكيها الكبيرين منذ ان بدأت دبي في دمج اكبر بنكين فيها.
وأضاف "قد يكون هناك شيء من الصحة في الشائعات او الاحاديث الدائرة في السوق عن اندماج محتمل بين البنكين."
وتأسس بنك دبي الوطني أكبر بنك في الخليج من حيث الاصول العام الماضي بعملية اندماج قيمتها 11.3 مليار دولار بين بنك الامارات الدولي وبنك دبي الوطني وهو مثل بنك أبوظبي الوطني الذي تسيطر عليه الحكومة.
ويوم الاثنين أصبح بنك الكويت المركزي ثاني بنك مركزي خليجي بعد الامارات يعرض مساعدات للبنوك التي تجاهد للحصول على تمويل. وقالت السعودية وعمان انهما مستعدتان كذلك لضخ السيولة لمساعدة البنوك على التغلب على أي نقص.