الجميرة: سيكون لدينا 60 فندقا بحلول 2012

تيانجين - من كيربي تشين
الاقتصاديات الخليجية القوية تشجع على النمو

قالت مجموعة الجميرة الاماراتية لادارة الفنادق الجمعة ان اثر الاضطرابات المالية العالمية حتى الآن كان محدودا على التوقعات الاستثمارية في سوق الفنادق الفاخرة وانها تتوقع أن يبلغ عدد الفنادق التي تديرها أو تطورها 60 فندقا بحلول عام 2012.

وتدير المجموعة الان 11 فندقا لحساب مستثمرين ثمانية منها في دبي من بينها فندق برج العرب المبني على شكل شراع وتتوقع ان يظل النمو قويا في المستقبل المنظور.

وقال جيرالد لولس الرئيس التنفيذي للمجموعة في مقابلة على هامش مؤتمر اقتصادي ان الشركة مازال وضعها قويا للغاية في سوق الفنادق الراقية.

وفي اشارة الى الازمة المالية العالمية أضاف قائلا "لم نشهد أي تداعيات على الاطلاق."

وتسيطر شركة دبي القابضة المملوكة لحاكم الامارة على المجموعة التي تعمل على التوسع والانطلاق من منطقة الخليج الى جزر فيرجن الاميركية وجزر المالديف ومايوركا وتايلاند.

وبالاضافة الى الفنادق التي تديرها الان فان للمجموعة 11 فندقا اخر قيد الانشاء وأكثر من عشرة شركاء متعاقدين معها الى جانب سلسلة من الصفقات التي لم تستكمل بعد.

وقال لولس الايرلندي الجنسية "نتطلع أن يكون لدينا 60 فندقا عاملا أو قيد التطوير بحلول مطلع العام 2012. نحن مشغولون للغاية."

ويأتي بروز الجميرة في وقت يتزايد فيه دور دول الخليج كقوة دولية بفضل ارتفاع ايرادات النفط واستخدامها في تنويع الموارد الاقتصادية بحيث لا تقتصر على النفط.

وأضاف لولس "سنحتاج لرفع عدد العاملين من 11 ألفا في الوقت الحالي الى نحو 55 ألفا في السنوات الاربع المقبلة مع اتجاهنا لفتح فنادق في مختلف أنحاء العالم."

وتجري المجموعة محادثات في الفلبين وشنغهاي لاقامة مؤسسات مهنية لتدريب العاملين في المجال الفندقي من أجل فنادقها.

وفي الصين ستفتح الجميرة فندقها الاول في شنغهاي أوائل العام المقبل وتأمل أن تفتح عشرة فنادق في الاراضي الصينية لكنها لم تحدد اطارا زمنيا لخطة التوسع.

وقال لولس "الصين مهمة جدا جدا لنا. فامكانيات السوق الفاخرة في الصين هائلة."

وفي حين أن توسعات المجموعة تتركز في الشرق الاوسط ومنطقة المحيط الهادي فان 75 في المئة من نزلاء فنادقها يأتون من أوروبا والولايات المتحدة والشرق الاوسط.

والى جانب النشاط الفندقي فان الشركة تتطلع أيضا لتوسعة وحدتها الجديدة للمطاعم التي أصبح لديها حتى الآن عشرة مطاعم. ومن المحتمل أن يرتفع العدد الى 150 خلال ثلاث سنوات.

وقال لولس "من يديري ربما نجيء في يوم من الايام الى الصين".