القراصنة الصوماليون يختطفون سفينة أوكرانية محملة بالدبابات

الصوماليون يبسطون نفوذهم على حركة الملاحة الدولية

نيروبي - اعلن مسؤول في البرنامج الكيني لمساعدة البحارة الخميس ان قراصنة خطفوا سفينة اوكرانية قبالة السواحل الصومالية بينما كانت في طريقها الى مرفأ مومباسا الكيني.
وقال اندرو موانغورا مدير برنامج مساعدة البحارة في كينيا ان السفينة خطفت "عند الساعة 16:00 ت غ قبالة السواحل الصومالية".
ونقلت وكالة انباء انترفاكس عن "مصدر مطلع" في اوكرانيا تأكيده الخميس، ان السفينة الاوكرانية فاينا التي خطفها قراصنة قبالة السواحل الصومالية، كانت تنقل حوالي ثلاثين دبابة من نوع تي-72 وقطع غيار لآليات مدرعة.
من جهتها، ذكرت وزارة الشؤون الخارجية ان"المعلومات عن طبيعة الشحنة قيد التحقق منها"، موضحة ان شركة توماكس تيم الاوكرانية كانت تتولى تشغيل السفينة.
وكان على متن السفينة واحد وعشرون شخصا هم 17 اوكرانيا وثلاثة روس وليتواني واحد، كما افادت معلومات توماكس تيم الواردة في بيان وزارة الخارجية الاوكرانية، التي اوضحت انها تتحقق من المعلومات المتعلقة بهجوم القراصنة
وباتت السواحل الصومالية بالغة الخطورة للملاحة، بسبب تزايد اعمال القرصنة. ووجهت فرنسا في بداية الاسبوع الماضي "نداء من اجل تعبئة دولية" لمواجهة هذه الظاهرة.
وشن القراصنة ثمانية هجومات على الاقل قبالة السواحل الصومالية منذ نهاية تموز/يوليو. وذكر المكتب البحري الدولي في كوالالمبور، ان القراصنة شنوا 24 هجوما قبالة هذه السواحل في الفصل الاول من 2008.
واضاف المكتب البحري ان 263 هجوما وقعت العام الماضي، اي بزيادة 10% مقارنة بالعام الذي سبقه، منها 43 في اندونيسيا و42 في نيجيريا و31 في الصومال.
وكان فريق فريق امني تابع للبحرية الاميركية اطلق النار لابعاد قاربين صغيرين كانا يقتربان من سفينة امداد اميركية قبالة ساحل الصومال، كما افاد متحدث باسم الاسطول الخامس المرابط في البحرين الاربعاء.
وقال المتحدث نايثن كرستنسن "لم تصل تقارير عن اصابات".
واضاف المتحدث ان الفريق الامني على سفينة جون لنتال الناقلة للنفط اطلق النار بعد ان فشلت تدابير دفاعية لم يحددها في وقف تقدم القاربين.
وسقطت الطلقات على بعد متر من القارب الاقرب، وعندها استدار القاربان وابتعدا.
واعلنت وزارة الدفاع الكندية ان كندا قررت تمديد مهمة واحدة من فرقاطاتها الثلاث التي تواكب السفن المدنية لنقل المساعدة الانسانية الى الصومال، حتى 23 تشرين الاول/اكتوبر.
واضافت الوزارة في بيان ان تمديد مهمة الفرقاطة "مدينة كيبك" التي تنتهي في 27 ايلول/سبتمبر، قد تقرر بناء على طلب برنامج الغذاء العالمي لتمكينه من ايجاد مواكبة بحرية بديلة.
ومنذ 2007، تؤمن سفن حربية من بلدان حلف شمال الاطلسي المواكبة لسفن برنامج الغذاء العالمي في الصومال، لمنع القراصنة في هذه المنطقة من مهاجمتها.