رموز الخلاف اللبناني يختفون من الشوارع

'حفاظا على الوحدة'

بيروت - اعلن زعيم تيار المستقبل سعد الحريري، من قادة قوى 14 اذار التي تمثلها الاكثرية النيابية، الخميس ان الاطراف السياسية المتخاصمة قررت اخلاء بيروت من الشعارات الحزبية التي تشكل احد ابرز اسباب تفاقم الخلاف بينها.

وقال الحريري اثر اجتماعه برئيس مجلس النواب نبيه بري، من قادة قوى 8 اذار التي تمثلها الاقلية النيابية، "تم الاتفاق على نزع كامل الصور والملصقات والأعلام والشعارات من دون استثناء".

وتزايد انتشار صور الزعماء السياسيين واليافطات والاعلام الحزبية في بيروت خصوصا منذ سيطرة حزب الله عسكريا على الاحياء الغربية في العاصمة في ايار/مايو الماضي والتي ادت الى مواجهات تخطت بيروت الى مناطق اخرى.

وشكل رفع صور الحريري وامين عام حزب الله السيد حسن نصر الله والرئيس بري سببا رئيسيا لمواجهات بين انصار الطرفين.

واوضح الحريري ان التوصل الى القرار جرى "بعد اللقاء مع الرئيس بري اليوم (الخميس) وزيارة وفد حزب الله لقريطم (دارة الحريري) الاربعاء وبناء على اجتماعات متعددة بين المعنيين" من الطرفين.

واشار الى ان العملية ستستغرق "مهلة أقصاها ثلاثة أيام" بدون ان يحدد موعد انطلاقها مشيرا الى انها تشمل بداية بيروت الإدارية على "ان تشمل كل لبنان في أسرع وقت".

وشمل الاتفاق "العمل على إحياء اللقاءات على مستوى اللجان الأهلية ولجان الأحياء والعائلات بهدف التواصل والتكاتف والتعاون في بيروت خصوصا ولبنان عموم اعتبارا من الآن".

وزار وفد من حزب الله الشيعي الاربعاء الحريري الذي يتمتع بثقل كبير لدى الطائفة السنية تمهيدا للقاء يجمعه بامين عام الحزب الشيعي حسن نصر الله في اطار استكمال المصالحات في لبنان.

من ناحيته شدد رئيس الحكومة فؤاد السنيورة الخميس على دعم المصالحات بخطوات ابرزها نزع الصور واللافتات "لنقل التعامل من الشارع الى داخل المؤسسات".

وقال وزير الاعلام طارق متري للصحافيين اثر انتهاء الجلسة الاسبوعية للحكومة "نوه السنيورة بلقاء النائب سعد الحريري ووفد حزب الله ولفت الى اهمية ان تترافق الخطوات مع اجراءات ملموسة تؤدي الى انتظام الحياة السياسية بدءا من نزع الصور واللافتات في كل المناطق".

وكان الحريري قد اشرف على مصالحات في شمال لبنان وشرقه كما جرت مصالحة بين حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي برئاسة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط (قوى 14 اذار) بعد مرور اربعة اشهر على اشتباكات بين انصارهما في ايار/مايو.