القذافي لليبيين: الغاء الادارات عام 2009 وانتظروا عامين من الفوضى

'سنقيم الادارة الشعبية الحقيقية'

طرابلس - اعلن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي ليل الاحد الى الاثنين انع سيتم الغاء الادارات في ليبيا انطلاقا من بداية العام 2009 وان عائدات النفط ستوزع مباشرة على الليبيين.
وقال القذافي في خطاب القاه في بنغازي (شرق) امام مؤتمر الشعب العام (البرلمان) ان على الليبيين ان يستعدوا ليتسلم كل واحد منهم نصيبه من عائدات النفط وذلك انطلاقا من بداية العام المقبل.
واضاف في هذا السياق انه "بتسلم الليبيين دخل النفط في أيديهم مباشرة وإنتهاء الإدارة ستقوم الإدارة الشعبية الحقيقية وسيتشكل المجتمع الجماهيري بطريقة شعبية ديمقراطية مباشرة حقيقية" بحسب ما اوردت وكالة الانباء الليبية.
واوضح في خطابه لمناسبة الذكرى الـ39 للثورة الليبية في الاول من ايلول/سبتمبر 1969 التي اوصلته الى السلطة انه باستثناء وزارات السيادة (الخارجية والدفاع والداخلية والعدل) فانه سيتم الغاء باقي الوزارات.
وقال انه في كل مرة يتم فيه اتهام الوزارات بالفساد وسوء الادارة ولذلك فانه سيتم منح كل مواطن نصيبه من الثروة النفطية مباشرة وليتدبر امره بنفسه.
واكد القذافي ان "الفساد مقرون بالإدارة في اي مكان بالعالم ، والحل هو إنهاء الإدارة التي تتولى إنفاق الأموال وتسلم الناس الأموال في أيديهم مباشرة وتدبير شؤونهم بأنفسهم"، بحسب المصدر ذاته.
وحذر الزعيم الليبي من انه ستكون هناك حالات "فوضى" في العامين الاولين لكن المجتمع سيتنظم رويدا رويدا ليتمكن في النهاية من ادارة اموره بنفسه، على حد قوله.
وكان القذافي دعا في آذار/مارس الماضي الى الغاء وزارات منددا بالفساد السائد فيها واكد ان الدولة خصصت 37 مليار دولار سنويا لهذه الوزارات التي فشلت في القيام بمهامها.