المغرب يُنفذ خطة عاجلة لإصلاح التعليم

40 في المئة من تلاميذ المغرب لا يكملون دراستهم

الرباط - قالت الحكومة المغربية الخميس انها شرعت في تنفيذ خطة عاجلة للنهوض بوضعية التعليم في المغرب التي توجه اليها الكثير من الانتقادات.
وقالت الحكومة "المخطط يروم إعادة الاعتبار للمؤسسة التعليمية.. وتأهيلها خاصة في العالم القروي وتدبير الاكتظاظ من أجل تحسين جودة التعليم والحد من الهدر وانقطاع المدرسيين بوضع خطة مندمجة للتخفيض من الانقطاع الدراسي بنسبة 50 في المئة ومحاربة ظاهرة غياب المدرسين."
وتتزامن الخطة مع مبادرة أطلقها العاهل المغربي محمد السادس مؤخرا من أجل توزيع مليون محفظة بالأدوات المدرسية على تلاميذ الأُسر الفقيرة رصد لها مبلغ 204 ملايين درهم (26.5 مليون دولار).
وحسب احصائيات رسمية يشكل الفقراء تسعة في المئة من سكان المغرب.
وأنشأ المغرب منذ تسع سنوات لجنة وطنية للتربية والتكوين للنهوض بالقطاع ومعالجة إشكالياته لكنها لم تنجح في انقاذ وضعية التعليم من التردي باعتراف رسمي.
وتشير الاحصائيات الرسمية الى أن 40 في المئة من التلاميذ لا يكملون دراستهم كما ان القاعات الدراسية غير الصالحة تزيد عن تسعة آلاف قاعة ومعظم المدارس الموجودة بالأرياف غير مرتبطة اما بشبكة الكهرباء أو المياه أو لاتوجد بها دورات مياه.
كما يثير المسؤولون مسألة الاكتظاظ داخل الفصول اذ يصل عدد التلاميذ داخل الفصول الى 40 تلميذا.
وقالت الحكومة انها وضعت خطة عاجلة للنهوض بالقطاع بين عامي 2009 و2012 "لاعادة الاعتبار للمؤسسة التعليمية وتجسير علاقات الثقة بين المدرسة ومحيطها الاجتماعي".