روسيا تهدد بتجميد علاقاتها مع حلف الأطلسي

تصعيد روسي

سوتشي (روسيا) – صعدت روسيا من لهجتها حيال الدول الغربية حيث هدد الرئيس الروسي ميدفيديف بتجميد العلاقات مع الحلف الاطلسي فيما اعلن رئيس الوزراء الروسي بوتين ان بلاده تفكر بالانسحاب من اتفاقيات التجارة العالمية.
وقال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الاثنين انه يدرس عددا من الخيارات فيما يتعلق بالعلاقات مع حلف شمال الأطلسي ومنها تجميدها.

وقال ميدفيديف في اجتماع بمنتجع سوتشي المطل على البحر الأسود مع ديمتري روجوزين مبعوث روسيا لحلف الاطلسي "نحن مستعدون لاتخاذ أي قرار بما في ذلك تجميد العلاقات برمتها."

وأضاف أن مثل هذا القرار سيكون صعبا لكن العلاقات مع الحلف "ساءت بشدة" نتيجة الصراع مع جورجيا حول أوسيتيا الجنوبية.

من جهته اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الاثنين ان بلاده تفكر في الانسحاب من بعض الاتفاقات التي يتم التفاوض عليها في اطار مشروعها للانضمام الى منظمة التجارة العالمية، بحسب ما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية.
وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ايغور شوفالوف خلال اجتماع حكومي "نقترح مواصلة المفاوضات في اطار مجموعة العمل من اجل الانضمام الى منظمة التجارة العالمية، انما ابلاغ الشركاء بضرورة الخروج من بعض الاتفاقات التي تناقض حاليا مصالح روسيا".
ونقلت وكالات الانباء عن بوتين قوله تعليقا على ذلك ان "هذا امر منطقي".
واشار شوفالوف الى ان الاتفاقات المذكورة تتعلق بالرسوم على الخشب وبعض الرسوم الجمركية، بينما تحدث بوتين عن القطاع الزراعي.