برامج ماكين واوباما حول المسائل الكبرى

من يكسب الرهان؟

دنفر - في ما يأتي برامج المرشحين الجمهوري جون ماكين والديموقراطي باراك اوباما الى البيت الابيض حول المسائل الكبرى:

العراق:

- وعد باراك اوباما بوضع حد للنزاع العراقي خلال 16 شهرا. وهو معارض للابقاء على قواعد دائمة في العراق، ومستعد لارسال قوات عند الحاجة في حال حصول كارثة او ابادة.
- يرى جون ماكين ان الولايات المتحدة "في طور الفوز بالحرب". وهو يريد الابقاء على قوات اميركية في العراق "لمدة مئة عام"، مثل القواعد الاميركية في المانيا واليابان وكوريا الجنوبية. وقد اكد انه يفضل ان "يخسر الانتخابات على ان يخسر الحرب".

إيران:

- اوباما مؤيد للحوار مع ايران "اذا كان يمكن لذلك ان يخدم مصالح الولايات المتحدة". هذا الحوار يجب ان يبدأ اولا على مستوى متدن. كما يؤيد فرض عقوبات دولية من اجل اجبار ايران على اظهار الشفافية في برنامجها النووي.
- يقول ماكين ان هناك "امرا واحدا اسوأ من عمل عسكري (ضد ايران)، هو ايران نووية". معارض لفتح حوار مع ايران، يريد تشديد العقوبات الدولية عليها بما في ذلك العقوبات خارج الامم المتحدة.

الشرق الاوسط:

- يعتبر اوباما ان التزام الولايات المتحدة مع اسرائيل "غير قابل للتفاوض"، وان على القدس ان "تبقى عاصمة اسرائيل" وان "تبقى موحدة". وهو يعارض سياسة الاستيطان في الاراضي الفلسطينية. يدعو الى انشاء دولة فلسطينية والى عزل حركة حماس وحزب الله "طالما لم يتخليا عن الارهاب" ولم يعترفا بحق اسرائيل في الوجود.
- ماكين متحمس لزيادة المساعدات العسكرية لاسرائيل. يقدم نفسه على انه "الد اعداء" حماس. يشجع المفاوضات بين اسرائيل والرئيس الفلسطيني محمود عباس ويدعو الى عزل حماس وحزب الله وسوريا.

روسيا:

- بالنسبة لاوباما، روسيا ليست "لا عدوا ولا حليفا قريبا" ويجب ابقاء الضغط عليها من اجل ديموقراطية اكبر. خلال النزاع بين روسيا وجورجيا، دعا اولا موسكو وتبيليسي الى ضبط النفس قبل ان يدين موسكو بحزم. وهو يدافع عن وحدة الاراضي الجورجية وعن سيادة جورجيا.
- يرغب ماكين بطرد روسيا من مجموعة الثماني. ينتقد الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين ويعتبره "رجلا خطيرا". يتهم القادة الروس بالعمل على اعادة "الامبراطورية الروسية". دان "الاعتداء" الروسي على جورجيا التي دعمها دعما مطلقا.

الاقتصاد

- يعد باراك اوباما بخفض ضرائب الموظفين الذين لا تتجاوز مداخليهم 75 الف دولار سنويا، على ان تزاد على المداخيل التي تتجاوز 250 الف دولار.
- وعد جون ماكين بالابقاء على خفض الضرائب الذي قامت به الادارة الحالية برئاسة جورج بوش ويقترح تجميد المصاريف الفدرالية غير العسكرية لمدة سنة.

الطاقة:

- يؤيد اوباما الحد من انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون ويؤيد تحديد الحقوق في التلويث. يحدد هدفا يقضي بخفض انبعاثات الكربون بنسبة 80% بحلول 2050. يرغب باستثمار 150 مليار دولار على عشر سنوات في تقنيات الطاقة النظيفة. ايد بعد ان عارض في مرحلة اولى، عمليات محددة لاستخراج النفط من البحر.
- يؤيد ماكين ايضا الحد من انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون وسقف التلويث. يخطط لخفض الاتبعاثات بنسبة الثلثين بحلول 2050. يؤيد رفع الحظر عن عمليات التنقيب النفطي في البحر. يرغب ببناء مفاعلات نووية جديدة. يعارض تقديم مساعدات فدرالية لتشجيع الطاقات النظيفة.

الهجرة:

- يدعم اوباما اصلاحا على صعيد الهجرة يجمع بين تعزيز الحدود وعمليات المراقبة ومنح حوالى 12 مليون مهاجر غير شرعي وضعا قانونيا.
- جون ماكين من ابرز المتحمسين لمبادرة تشريعية في هذا الاطار منذ 2006، ويشدد على ضرورة تأمين الحدود قبل اقرار بقية الاصلاحات.

التجارة الدولية:

- اقترح باراك اوباما اعادة التفاوض حول اتفاق التبادل الحر في دول اميركا الشمالية (يشمل ايضا كندا والمكسيك). يريد التأكد من ان كل اتفاقات التبادل الحر تنص على ضمانات حول شروط العمل والبيئة.
- يدعم جون ماكين اتفاق التبادل الحر بين دول اميركا الشمالية ويرى فيه اداة مهمة في يد السياسة الخارجية الاميركية.

الاجهاض:

- باراك اوباما مع الحق في الاجهاض الا انه يطالب بتشجيع الحلول البديلة مثل ثقافة جنسية افضل وتسهيل التبني وغيرها.
- جون ماكين يرفض بتاتا الاجهاض.