دعوى إسرائيلية تلاحق مصرفا صينيا بتهمة دعم حماس والجهاد الإسلامي

دعم صيني للإرهاب

لوس انجليس - رفعت مجموعة من الاسرائيليين دعوى لملاحقة "بنك الصين" امام القضاء الاميركي متهمة المصرف بانه سهل اعمالا ارهابية بتحويل ملايين الدولارات الى حركتي حماس والجهاد الاسلامي.
وافادت وثائق لمحكمة لوس انجليس حيث رفعت الدعوى ان المدعين المئة تقريبا، قالوا انهم ضحايا "سلسلة هجمات ارهابية ارتكبتهما في اسرائيل المنظمتان الفلسطينيتان بين مايو/أيار 2004 ويناير/كانون الثاني 2007".
واكد المدعون ان الفروع الاميركية لبنك الصين حولت منذ 2003 عشرات الملايين من الدولارات الى حساب للمصرف نفسه في غانجو في الصين يعود الى سعيد الشرفاء "المسؤول عن الجهاد الاسلامي وحماس".
واضافوا ان مسؤولين اسرائيليين طلبوا من المصرف الصيني وقف هذه التحويلات في أبريل/نيسان 2005 لكن المصرف تجاهل طلبهم بموافقة السلطات الصينية.