وسط بغداد يتجمل بمواصفات عالمية

الرشيد عميد الشوارع في بغداد

بغداد - كشف أمين العاصمة العراقية بغداد، عن التخطيط لبناء مدينة تجارية ضخمة وسط العاصمة، وتحديدا في المنطقة المعروفة باسم منطقة الشيخ عمر، على أرض مساحتها 63 كيلومترا مربعا.
وأوضح صابر العيساوي في تصريح صحفي أن "من ضمن التحسين للتصميم الأساس لمدينة بغداد هو بناء مدينة تجارية ضخمة وسط بغداد ونقل بعض المناطق الصناعية في قلب العاصمة مثل المنطقة الصناعية في منطقة شيخ عمر إلى أماكن أخرى بديلة". مشيرا إلى تشكيل وزارية مكونة من عدة وزارات ومنها أمانة بغداد من أجل تحويل المدينة الصناعية في منطقة الشيخ عمر إلى مناطق بديلة.مشيرا، إلى أنه سيتم بناء عدد من سفارات الدول العربية والعالمية، وبعض الوزارات ضمن المشروع.
ورأى العيساوي بأن "هذه المنطقة تعتبر من المناطق الملوثة لبغداد والآيلة للسقوط ولا بد من إزالتها وبناء مدينة تجارية ضخمة عوضا عنها".
وعن كيفية استملاك الأراضي في منطقة الشيخ عمر قال العيساوي "تم حصر جميع الأملاك ضمن حدود المنطقة المستهدفة، و وجدنا أن 60 في المائة منها تابعة للدولة وهذا سيقلل كلف الاستملاك". منوها إلى أن نصف هذه العقارات تابعة إلى أمانة بغداد.
ومضى العيساوي في القول "سيتم منح جزء من هذه المساحات إلى مؤسسات الدولة لبناء وزاراتها، و إبقاء بعض الأماكن التابعة إلى الهيئة العامة للآثار والتراث مثل البيوت التراثية".
وأشار إلى بناء مدينة صناعية ضخمة متكاملة على حدود العاصمة بغداد وسيكون الموقع الذي سيتم اختياره لبناء هذه المدينة هو منطقة الوحدة أو الصويرة وعلى مساحة تقدر بـ1000 دونم (الدونم 1000 متر مربع).
واستطرد "ستتكفل أمانة بغداد ببناء البنية التحتية للمدينة من توصيل الكهرباء وتعبيد الطرق وإيصال الكهرباء وإنشاء منظومة صرف صحي".
وأردف العيساوي "سيتم فتح باب الاستثمار في المدينة الصناعية وستضم مخازن مبردة ومصانع وصناعات تحويلية وورش لتصليح السيارات". متوقعا المباشرة ببناء المدينة الصناعية منتصف عام 2009. (قدس برس)