عُمان تختار الفحم لتوليد الطاقة

الفحم أرخص

مسقط - قال مسؤول بوزارة النفط والغاز العمانية الاثنين ان السلطنة تعتزم اقامة محطات لتوليد الطاقة تعمل بالفحم من أجل التغلب على نقص الغاز اللازم لتشغيل مشروعات مستقبلية.

ورغم أن منطقة الخليج أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم فانها لا تتحرك بسرعة كافية لتطوير احتياطيات الغاز الهائلة. ويمتص النمو الاقتصادي السريع امدادات الوقود ليترك كل دول المنطقة باستثناء قطر تعاني من نقص في الغاز.

وقال زيد السيابي المدير العام للتنقيب في وزارة النفط والغاز العمانية ان من المنطقي اقامة محطات لتوليد الطاقة تعمل بالفحم كبديل للغاز ما دامت السلطنة لا تملك الغاز الكافي لتشغيل كل المشروعات المستقبلية.

واضاف قائلا ان هذا هو المستقبل لان استيراد الفحم أرخص وفي الوقت نفس يمكن استخدام الغاز في اغراض اخرى مثل تصدير الغاز الطبيعي المسال.

وتصدر عمان نحو عشرة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا ولكنها تكافح لتلبية التزاماتها التعاقدية من الغاز المسال مع ارتفاع الطلب المحلي.

وتسعى عمان لجذب مستثمرين أجانب لبناء أول محطة لتوليد الطاقة باستخدام الفحم بطاقة 1000 ميغاواط في الدقم التي تعمل السلطنة حاليا على اقامة منطقة صناعية فيها.