اولمبياد بكين: الصين تطيح باليابان من عرش الجودو

اختراق صيني على حساب اليابان

بكين - اخترقت الصين السيطرة اليابانية في منافسات الجودو خلال دورة الالعاب الاولمبية التي تستضيفها حاليا حتى 24 آب/اغسطس الحالي.
وتراجع ممثلو اليابان بدرجة كبيرة في اولمبياد بكين مقارنة مع الدورة الاولمبية الاخيرة في اثينا 2004 عندما نالوا حصة الاسد بنيلهم 8 ذهبيات من اصل 14 وزعت في المسابقة مع فضيتين، فيما اكتفوا هذا العام باربع ذهبيات فقط مقابل 3 ذهبيات للصين التي رفعت غلتها مقارنة مع اثينا 2004 عندما نالت ذهبية واحدة فقط.
وهي أسوأ غلة تحصدها اليابان في منافسات الجودو وهي التي اعتادت منذ ادراج المنافسات في جدول الالعاب الاولمبية عام 1964 في طوكيو بالذات على احراز 4 ذهبيات على الاقل في كل فئة (رجال وسيدات)، لكنها خيبت الامال في بكين حيث تقاسمت الفئتان غلة المعدن الاصفر (ذهبيتان للرجال ومثلهما للسيدات).
وكانت الذهبيات اليابانية عبر ماساتو اوتشيشيبا في وزن تحت 66 كلغ وايشيي ساتوشي في وزن فوق 100 كلغ (رجال) وايومي تانيموتو في وزن تحت 63 كلغ وماساي اوينو في وزن تحت 70 كلغ (سيدات).
اما باقي اليابانيين فقد فشلوا في تخطي الدور الثالث وحتى في ادوار الترضية من اجل الظفر بالميدالية البرونزية.
وقال مدرب المنتخب الياباني للرجال هيتوشي سايتو "يجب ان نعيد النظر في اسلوب لعبة الجودو عندنا، نحن بحاجة الى البداية من نقطة الصفر اعتبارا من اساليب التدريبات وصولا الى الاهتمام بالشباب".
وجاء فوز ايشيي (21 عاما) ليؤكد تصريحات مدربه بالاعتناء بالشباب على اعتبار ان ايشيي النجم الصاعد في سماء الجودو الياباني حقق فوزا رائعا على الجورجي عبدولو تانغرييف في المباراة النهائية بالطريقة اليابانية.
وخلف ساتوشي مواطنه كيجي سوزوكي الذي شارك في منافسات تحت 100 كلغ من دون ان ينجح في الظفر باللقب الاولمبي.
وتابع سايتو الذي احرز ذهبيتين في اولمبيادي 1984 في لوس انجليس و1988 في سيول "لا نزال مصممين على احراز اكبر عدد من الذهب في الالعاب الاولمبية والبطولات العالمية والدولية. سيكون ذلك من اجل فخرنا والدفاع عن سمعتنا"، مضيفا "بدون هذا التصميم فان رياضة الجودو اليابانية ستندحر".
واشار الى ان اليابانيين كانوا مستهدفين من جميع المنافسين في بكين، وقال "الجميع يرغب في الفوز على اليابانيين، فذلك يعتبر انجازا بالنسبة لهم. الجودو تطور كثيرا في اوروبا وبالتالي باتت مهمتنا صعبة في احراز الالقاب لكن هذا لا ينفي جدارة الجودو الياباني وسنعود بسرعة الى منصات التتويج".
وابدى سايتو تخوفه من تضاؤل عدد الممارسين للعبة في اليابان حيث يصل العدد الى 200 الف ممارس، فيما يبلغ العدد في فرنسا 600 الف ممارس.
من جهتها، اكدت مدربة منتخب السيدات نوبوتوشي هيكاغي ان الجودو الياباني سيستعيد هيبته بسرعة.
في المقابل، احرزت الصين 3 ذهبيات جميعا في منافسات السيدات عبر جيان دونغ مي في وزن 52 كلغ ويانغ تشيو لي في وزن تحت 78 كلغ وون تونغ في وزن فوق 78 كلغ، وذلك للمرة الاولى في تاريخ المسابقة في الاولمبياد.
وتوزعت باقي الميداليات الاخرى على كل من كوريا الجنوبية واذربيجان وجورجيا والمانيا وايطاليا ومنغوليا ورومانيا بمعدل ذهبية لكل بلد.