امينة فاخت تحتشم وما تزال تلهب المشاعر

حفل ساخن

تونس - الهبت المطربة التونسية امينة فاخت مشاعر الاف التونسيين الذين احتشدوا في المسرح الروماني في قرطاج ليل الخميس الجمعة في اطار مهرجان قرطاج الدولي الذي يختتم لياليه الاحد.
وتحظى امينة فاخت (40 عاما) بشهرة واسعة في تونس نظرا لمزجها بين اداء الحركات الاستفزازية الراقصة على خشبات المسرح وعذوبة صوتها.
الا انها اطلت على جمهور قرطاج وهي ترتدي لباسا محتشما، حيث انها ومنذ ادائها مناسك الحج هذا العام غيرت المطربة التونسية مظهرها وبعض سلوكياتها التي كانت تثير سابقا حفيظة المحافظين والنقاد والصحف المحلية.
وحضر اكثر من 15 الف شخص حفلة امينة فاخت رغم تجاوز درجات الحرارة 45 درجة مئوية. واضطر المنظمون الى فتح ابواب المسرح قبل اربع ساعات من بدء الحفل واتخاذ اجراءات امنية مشددة تفاديا لاي طارىء.
وانشدت فاخت على مدى ساعتين ونصف الساعة اشهر اغانيها القديمة والجديدة مثل "ماحصلتش" و "ولا مرة" ومستغربين" و"سلطان حبك". كما غنت للمطربة ام كلثوم.
وتفاعل الجمهور مع امينة وهي تؤدي اغنية "عالمقياس" و"ع الجبين عصابة"، وازداد التفاعل معها عندما اهدت جمهورها اغنيتها الجديدة "سؤالك علي".
يشار الى ان امينة من المطربين التونسيين القلائل الذين يتوافد على حفلاتهم جمهور ضخم.
وشارك في مهرجان قرطاج هذا العام من الفنانين التونسيين الى جانب امينة، سعاد محاسن وصابر الرباعي ولطيفة المقيمة في مصر، ومحمد الجبالي.
وكانت فعاليات مهرجان قرطاج انطلقت في 11 يوليو/تموز الماضي بعرض شبابي راقص من تونس بعنوان "لمة وزهو".
واختير لحفل اختتام المهرجان في 17 اغسطس/آب الجاري عرض للتونسي محمد القرفي بعنوان "يا ليل يا قمر" محوره الغزل.