اول تراجع للناتج المحلي في منطقة اليورو منذ إنشائها

قلق يصيب اقتصادات اليورو بسبب ضآلة النمو

بروكسل - تراجع اجمالي الناتج المحلي في منطقة اليورو بنسبة 0.2% في الربع الثاني من 2008 بالمقارنة مع الفصل الذي سبقه، للمرة الاولى منذ اعلان منطقة اليورو، على ما اظهرت ارقام نشرها الخميس مكتب الاحصاءات الاوروبي (يوروستات).
وهذا التراجع توقعه العديد من المراقبين بعد النمو الضئيل بنسبة 0.7% الذي سجل في الربع الاول من العام.
ولكن نسبة التراجع هذه ظلت دون التوقعات بعدما كان المحللون صرحوا "لداو جونز نيوزوايرز" انهم يتوقعون ان يبلغ معدل التراجع 0.3%.
ولكن هذا ليس اسوأ اداء لاقتصاد منطقة اليورو منذ انشائها. فحتى الآن لا تزال اسوأ مرحلة عرفها هذا الاقتصاد هي تلك التي سجلت في الربع الثاني من العام 2003 حيث بلغت نسبة النمو صفر.
ويتخوف المراقبون من ان يعزز هذا التراجع المسجل في الربع الثاني من 2008 مخاوف حصول انكماش في منطقة اليورو وهي خشية يعرب عنها عدد من الاقتصاديين منذ اسابيع.
ولا يعتبر الاقتصاد في حالة انكماش الا اذا سجل الناتج المحلي الاجمالي فيه تراجعا خلال فصلين متتاليين على الاقل، الامر الذي لم يحصل بعد في منطقة اليورو.