قراصنة روس 'يقصفون' مواقع الحكومة الجورجية على الانترنت

قصف بالصواريخ وآخر بالالكترونات

باريس - اتهمت جورجيا روسيا الاثنين باستخدام قراصنة كمبيوتر لشن "حرب الكترونية" على مواقع الحكومة الجورجية على الانترنت في نفس الوقت الذي تشن فيه هجوما عسكريا.
وقالت وزارة الخارجية الجورجية في بيان إن "حملة حرب الكترونية تقوم بها روسيا تعطل بصورة خطيرة كثيرا من المواقع الجورجية على الانترنت بما في ذلك موقع وزارة الخارجية".
وكانت رسالة عن حدوث خطأ تظهر لدى محاولة الدخول الى موقع الوزارة بعد ظهر الاثنين لكن بيانات الوزارة كانت متاحة على موقع اخر لمدونة الكترونية.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة ناتو تشيكوفاني "تعطل العديد من المواقع الحكومية منذ بدأت هجمات القراصنة الجمعة".
وفي موسكو نفى متحدث باسم الكرملين الاتهام وقال إن مواقع الانترنت الروسية عانت من هجمات مشابهة.
واضاف "على النقيض سقط عدد من مواقع الانترنت التابعة لوسائل الاعلام والمؤسسات الرسمية الروسية ضحية لهجمات قرصنة منسقة".
وأخرجت القوات الروسية القوات الجورجية من جزء من منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية الاحد بعد ايام من شن تفليس لهجوم لاخماد الحركة الانفصالية هناك.
واندلعت حرب معلومات منذ بدء القتال وتبادل الجانبان الاتهامات وتضاربت مزاعمهما عن الخسائر البشرية المدنية في العملية الجورجية في اوسيتيا الجنوبية.