صندوق النقد: الدولار افضل للريال السعودي رغم تصاعد التضخم

'ماذا عن الطفرة النفطية وعلاقتها بالتضخم؟'

واشنطن - قال صندوق النقد الدولي الثلاثاء ان ارتباط الريال السعودي بالدولار الاميركي يتيح مزايا استقرار اقتصادي تفوق حاليا اسهامه في ضغوط التضخم القصيرة الأجل.

وفي تقرير أعقب المشاورات التي يجريها الصندوق سنويا مع السلطات السعودية قال مجلس ادارة الصندوق ان الحد من التضخم هو أكبر تحد يواجه المملكة وسط زيادة النمو والتي ساهم فيها ارتفاع الانتاج النفطي.

وأظهرت بيانات رسمية سعودية عن حزيران/يونيو أن معدل التضخم السنوي بالسعودية زاد بنسبة 10.6 في المئة ليسجل أعلى مستوى منذ 30 عاما فيما يرجع أساسا الى الزيادات في أسعار السلع الغذائية وتكاليف السكن.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن تقرير لمصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات بوزارة الاقتصاد والتخطيط أن مؤشر التضخم ارتفع الى 115.5 نقطة في 30 يونيو/حزيران من 115 نقطة في مايو/آيار.
ويمثل التضخم تحديا كبيرا في الدول العربية الخليجية حيث ترتبط العملات المحلية بالدولار الذي يعاني ضعفا بينما تشهد اقتصادياتها نموا بفضل وفرة عائدات النفط الذي بلغت أسعاره مستويات قياسية.

وأشارت بيانات مصلحة الاحصاءات الى أن المؤشر سجل 104.4 نقطة في 30 يونيو/حزيران 2007 .

وزادت أسعار المواد الغذائية والمشروبات 15.8 في المئة في يونيو مقارنة مع زيادة بنسبة 15.1 في المئة في مايو بينما ارتفع مؤشر الايجارات الذي يشمل تكاليف الايجار والطاقة والماء بنسبة 18.7 في المئة مقابل 18.5 في المئة في مايو.

وزاد معدل التضخم الشهري بالسعودية 0.5 نقطة في يونيو مقارنة مع مايو عندما سجل المعدل السنوي 10.4 في المئة. وبلغ 10.5 في المئة في أبريل/نيسان وكان ذلك أعلى مستوى منذ أكثر من 30 عاما. وفي مايو تراجع المؤشر 0.2 في المئة على أساس شهري بعد زيادته بنسبة 0.9 في المئة في أبريل مقارنة بالشهر السابق.