وأخيرا، مدن أميركا تتحرك لمقاومة التلوث

المدن تنتج اكثر من 70% من الانبعاثات العالمية لغازات الدفيئة

واشنطن - اعلنت حوالى عشرين مدينة اميركية بينها نيويورك ونيو اورلينز انها ستعمد الى قياس انعاثاتها من ثاني اكسيد الكربون لايجاد افضل سبل للحد منها ولجم ظاهرة الاحتباس الحراري.
وللقيام بذلك اعتمدت هذه المدن نظاما يستخدم في 1300 مؤسسة في العالم تنشر طوعا حجم انبعاث هذه الغازات.
وقال بول ديكنسون رئيس مجلس ادارة "كاربون ديسكلوجر بروجكت" ان "المدن تنتج اكثر من 70% من الانبعاثات العالمية لغازات الدفيئة وفي حال لم تقس من المستحيل الحد منها".
و"كاربون ديسكلوجر بروجكت" التي تتخذ من لندن مقرا لها كونسورسيوم يضم 385 مستثمرا يطلبون منذ العام الفين من الشركات كشف انبعاثاتها من غازات الدفيئة.
وشكل هذا الكونسورسيوم الذي يدير اعضاؤه اصولا بقيمة 57 الف مليار دولار، شراكة لهذا المشروع مع التجمع الاميركي للمناطق المحلية للاقتصاد الدائم.
ويضم التجمع 450 عضوا في الولايات المتحدة.
وكل واحدة من البلديات الاميركية الـ21 التي اصبحت عضوا في هذه الشراكة الجديدة، ستجمع ارقاما عن انبعاث غازات الدفيئة للانشطة البلدية الرئيسية مثل خدمات فرق الاطفاء وجمع النفايات ومعالجتها واستهلاك الطاقة في المباني البلدية.
وسيسمح ذلك لهذه المدن بان يكون لها مرجعية لمقارنة اداءها بالبلديات الاخرى وقياس مجمل انبعاثاتها.