التكنولوجيا الحديثة تسهر على أمن الفرعون وممتلكاته

اهرامات الجيزة مفخرة وجمال ومصدر رزق هام

القاهرة - اعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني والامين العام للمجلس الاعلى للاثار زاهي حواس الاثنين خلال جولة مع عدد من المسؤولين في منطقة اهرامات الجيزة الانتهاء من المرحلة الاولى من تطوير هضبة الهرم على ان تنتهي المرحلتين الثانية والثالثة خلال عامين.
وقال المسؤول المشرف على التجهيزات الامنية في هضبة الهرم (18,5 كم مربعا) مكتفيا بتعريف نفسه باسم اللواء كارم في مؤتمر صحافي ان "المرحلة الاولى تم الانتهاء منها ببناء سور يحيط بالهضبة من جميع الجهات".
واضاف "وضعنا 147 كاميرا ثابتة و36 كاميرا متحركة لمراقبة الاسوار منعا لاقتحام المنطقة او سرقتها او تخريب الآثار كما تم ايضا وضع كابلات حساسة تستطيع التقاط اي اختراق وكذلك الاشعة تحت الحمراء التي تصور اي انتهاك لمنطقة الهضبة التي تضم اهرامات الجيزة الثلاثة وابو الهول ومعابد".
وتابع "مع الانتهاء من تنفيذ الخطة، حققنا ما كنا نصبو اليه من تحقيق الايرادات الاعلى من خلال منع الاختراق فبدلا من ايرادات يومية كانت بحدود 300 الف جنيه مصري (55 الف دولار) اصبحت الايرادات 800 الف جنيه مصري (155 الف دولار)".
من جهته، اوضح حواس مجريات العمل في المرحلتين الثانية والثالثة مشيرا الى ان المرحلة الثانية تتضمن "القيام بالتنسيق الحضاري بين الاهرامات كرمز لتاريخ عريق وبين التجمعات السكانية المحيطة بالهضبة".
واضاف ان "المرحلة الثانية ستركز على اعادة صياغة المنطقة السكانية المحيطة بالهضبة من خلال الالوان المستخدمة في المباني والشوارع المؤدية الى الاهرامات وابو الهول الى جانب مراعاة صياغة بانوراما تسهل رؤية الاهرامات من جميع الجهات".
واكد حواس "سيتم وضع مسارات مبنية من الخشب والاحجار الرملية والغرانيت للسياحة حول الاهرامات لضمان صيانتها وعدم تعرضها للتخريب فضلا عن تسهيل حركة زوار المنطقة".
وتتضمن المرحلة الثالثة "تنظيم الرحلات السياحية للاهرامات عبر تشييد مدخل خاص في شارع الفيوم لاستقبال الافواج السياحية ونقلها بسيارات كهربائية للتخفيف من التلوث وتحديد مسارات عربات تجرها الخيول والجمال مع تحديد اسعار هذه الخدمات".
من جهة اخرى، قال حواس ان "ارتفاع المياه الجوفية تحت تمثال ابو الهول اصبح بفضل جهود فريق جامعة القاهرة 10 سنتم بعد ان تجاوز 60 سنتم".
واضاف "ان هذه المشكلة ستحل بالتعاون مع جهات اميركية ستدفع تكلفة مشروع التخلص من المياه الجوفية بشكل نهائي خلال الفترة القريبة المقبلة".
وشملت جولة وزير الثقافة ومسؤولي المجلس الاعلى للآثار زيارة مركز السيطرة وموقع قارب الشمس الثاني للملك خوفو وهرم منقرع، وهو الثالث فوق الهضبة حيث عرضت نماذج من الحجارة التي ستستخدم في بناء الممرات التي سيسير عليها السياح مع اكتمال المرحلتين الثانية والثالثة".