ابخازيا تدخل الحرب ضد جورجيا

حرب مفتوحة في القوقاز

موسكو - اطلق الانفصاليون الابخاز السبت عملية عسكرية لطرد القوات الجورجية من وادي كودوري ما يفتح عمليا جبهة جديدة ضد قوات تبيليسي كما اعلن "وزير" الخارجية الابخازي سيرغي شامبا.
وقال "الوزير" لوكالة الانباء الابخازية الرسمية ابسنيبرس ان العملية بدأت بعد ظهر السبت. واوضح "انه جرى قصف جوي واطلاق قذائف مدفعية على وحدات جورجية" في الجزء الاعلى من الوادي.
وتابع في حديث هاتفي من العاصمة الإقليمية سوخومي "شنت القوات المسلحة الأبخازية عملية لطرد القوات الجورجية من الممر.. استخدمت نيران مدفعية."

من ناحيته قال "وزير" الدفاع الابخازي مراب كشماريا كما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي الروسية ان "العملية التي تهدف الى طرد القوات الجورجية قد بدأت، نحن نقاتل بكل انواع الاسلحة، الجوية منها والبرية".
وكان زعماء انفصاليون في أبخازيا قالوا الجمعة إنهم أرسلوا طائرات لقصف ممر كودوري. وذكر متحدث باسم حكومة أبخازيا في المنفى الموالية لتفليس إن طائرات روسية قصفت قريتين.