أزمة في قطاع الطيران تكبده ستة مليارات دولار

خسائر قطاع النقل الجوي تتضاعف 300 بالمائة

عمان - اكد الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) السبت ارتفاع خسائر قطاع النقل الجوي في العالم الى ستة مليارات دولار العام الحالي بسبب "انخفاض معدل الطلب وارتفاع الكلفة".
وقال مجدي صبري نائب رئيس الاتحاد للشرق الاوسط وشمال افريقيا ان "قطاع الطيران في ازمة وخسائره تناهز 6.1 مليارات دولار".
وعزا ذلك الى "انخفاض معدل الطلب وارتفاع الكلفة".
وحذر صبري في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) من ان "اداء شركات الطيران الاقتصادي يتراجع بشكل مطرد".
واوضح ان تقديرات الاتحاد لخسائر قطاع النقل الجوي ارتفعت من نحو ملياري دولار الى ستة مليارات دولار للعام الحالي في حال استقرت اسعار النفط عند مستواها الحالي"، مؤكدا ان "اكثر من 24 شركة طيران عالمية اعلنت افلاسها حتى الان منذ بداية العام الحالي".
وكان الاتحاد الدولي اعلن في بيان في الرابع من آب/اغسطس نمو حركة المسافرين بنسبة 3.8% وهو ادنى مستوى منذ 2003، بينما تراجعت حركة الشحن الجوي بنسبة 0.8% في حزيران/يونيو الماضي.
وانخفضت حمولة المسافرين بحسب بيانات الاتحاد الى 77.6% بانخفاض 1.2 نقطة عن معدلها في حزيران/يونيو 2007 الذي سجل 77.8%.