الزواج.. اولمبياد آخر في بكين

زيجات تستعير فأل الاولمبياد

بكين - حظرت بكين كل التجمعات الكبيرة الجمعة في افتتاح دورة الالعاب الاولمبية ببكين لكن ذلك لم يمنع الالوف من إتمام زواجهم فيما يعتبرونه يوم فأل حسن.

والرقم ثمانية هو رقم حظ في الصين وفي الساعة الثامنة وثماني دقائق الجمعة (12:08 بتوقيت غرينتش) جرى افتتاح دورة الالعاب الاولمبية في بكين.

وفي كاتدرائية دونغ ياو مين شيانغ سمح لحشد صغير من أشخاص تحت العشرين بالتجمع معا لمشاهدة عقد قران لو بين وتشين هوي.

ولو من اقليم هيباي القريب وعروسه الصغيرة تشين هي من اقليم هينان وهما ليسا متدينين لكنهما يعتقدان أن مباركة الكاهن لزواجهما ستكون أفضل بداية.

وتعتقد تشين أيضا ان الدورة الاولمبية ستجعل يوم زفافهما يوما لا يُنسى.

وقالت "الالعاب الاولمبية حدث عالمي. نحن سعداء الحظ لان نتمكن من إقامة مراسمنا في هذا اليوم. لن ننسى الذكرى السنوية (لزواجنا) أبدا".

واختار 16400 من الازواج في العاصمة وألوف آخرون في أنحاء البلاد المزيج الذي يعتبرونه مباركا لليوم الثامن من الشهر الثامن في عام 2008.

وحولت حكومة منطقة جونغ تشيغ قاعة الرقص بها الى ساحة عمل لمنح وثائق الزواج. وتوقع المكتب حضور ما بين 1200 و1300 من الأزواج الجمعة.

وقال مدير المكتب ان الرقم القياسي التاريخي للحكومة كان منح 367 شهادة في يوم واحد. وتعين على كثير من الأزواج الحجز قبل شهرين مُسبقا.

وانتظر تونغ جيوكي وزوجته هذا اليوم طويلا.

وقال وهو يذرف الدموع "أريد أن يكون الناس في مختلف انحاء العالم شهودا على زواجي. سأعاملها معاملة طيبة ما دمنا معا".

وكانت بكين قد استعدت لتوافد أعداد كبيرة من الازواج عبر التسجيل مقدما عن طريق الانترنت وتوفير نوافذ إضافية في مكاتب تسجيل الزواج.

وفي كثير من المدن بما فيها شنغهاي حيث تزوج نحو 6000 من الازواج حُظر الطلاق لكي يتفرغ المسؤولون لاصدار تصاريح الزواج بسرعة أكبر.

كما كان الجمعة يوم احتفال بالنسبة لحوالي 30 امرأة في مستشفى الولادة وصحة الاطفال في منطقة هيديان اللائي وضعن ما أطلقن عليهم "أطفال الاولمبياد" في وقت سابق من الجمعة.

وقال المستشفى انه جرت ولادة 30 طفلا بين الساعة 00.00 و13.00 بالتوقيت المحلي وفي حين يتوقع أن تضع نحو 20 امرأة أخرى مواليدهن الجمعة. وقال مدير المستشفى تشانغ يوبينغ ان هذا أكبر بنسبة 50 في المئة من حالات الوضع المعتادة وهي حوالي 30 يوميا.

وقالت لي شياو يي وهي أُم لمولودة تدعى تيانتيان انها تشعر بأنها مباركة بسبب وضعها في يوم انطلاق دورة الالعاب الاولمبية في المدينة.

وقالت "انه شيء له مغزى بالنسبة لي أن أضع طفلا الآن وأن يولد طفلي في نفس يوم افتتاح دورة الألعاب الاولمبية".

وقال مدير المستشفى تشانغ يوبينغ ان طلبات وردت من أمهات لكي يضعن بطريق الولادة القيصرية لكي يلدن في هذا اليوم المبارك.

وأضاف "بعد التحدث مع الامهات اللائي يتوقعن الولادة عمل غالبيتهن بنصيحتنا. لم يجرين عمليات قيصرية".