جورجيا تسحب قواتها المحتلة من العراق لتدافع عن أراضيها!

2000 جندي جورجي في العراق

بغداد – اعلن قائد القوات الجورجية في العراق السبت ان قواته التي تضم نحو الفي جندي ستغادر العراق خلال ثلاثة ايام للمشاركة في القتال ضد مسلحي اوسيتيا الجنوبية الانفصاليين.
وقال الكولونيل باندو ماسورادز "نحن في الحقيقة في مرحلة التحضير للمغادرة".
واضاف "ننتظر الان الضوء الاخضر من تبيليسي لمغادرة العراق اليوم وغدا وبعد غد".
وأكد الكولونيل ماسورادز ان جورجيا ستعيد المفرزة (...) بمجرد أن توفر الولايات المتحدة وسائل النقل.

وتابع "المفرزة بالكامل ستعود للوطن من العراق. نحن في انتظار الجانب الاميركي. أن يزودنا بوسائل النقل".

وقال ان رجاله يتابعون عن كثب التقارير بشأن الاعمال العدائية في اقليم اوسيتيا الجنوبية الانفصالي وهم حريصون على العودة.

واضاف "جميعهم يشاهد التلفزيون لذا يريدون العودة الى الوطن بأسرع وقت ممكن لمساعدة رجالنا في الدفاع عن انفسهم ضد الاشرار".

واشاد الجيش الاميركي بمساهمة القوات الجورجية احدى اكبر المفرزات غير الاميركية في العراق والتي تنتشر بشكل أساسي في محافظة واسط بالقرب من الحدود الايرانية.

وقال الجيش الاميركي في بيان "لعبت القوات الجورجية دورا رئيسيا بالاشتراك مع قوات الامن العراقية لاتاحة فرصة للشعب العراقي لاعادة بناء حياته والعودة الى الحياة الطبيعية. نقدر بشدة تضحية والتزام القوات الجورجية وحكومتهم في دعم التحالف والشعب العراقي.