القوقاز على صفيح ساخن: جورجيا تحارب الروس والابخاز على جبهتين

روسيا ترمي بثقلها في المعركة

موسكو – تتسارع الاحداث في منطقة القوقاز في الوقت الذي تستعر فيه المعارك بين القوات الروسية والجورجية، حيث اعلن الجيش الروسي السبت "تحرير" تسخينفالى عاصمة اوسيتيا الجنوبية، المنطقة الانفصالية في جورجيا، بعدما اكد الجورجيون انهم سيطروا عليها، بحسب ما ذكرت وكالات الانباء الروسية.
وفي هذه الاثناء اعلنت جورجيا حالة الحرب مع روسيا في الوقت الذي اطلق الانفصاليون الابخاز السبت عملية عسكرية لطرد القوات الجورجية من وادي كودوري ما يفتح عمليا جبهة جديدة ضد قوات تبيليسي كما اعلن "وزير" الخارجية الابخازي سيرغي شامبا.

روسيا ترمي بثقلها في المعركة ونقلت وكالتا انترفاكس وايتار-تاس عن قائد القوات البرية الروسية الجنرال فلاديمير بولديريف قوله ان "افواجا تكتيكية انجزت تحرير تسخينفالى تماما من القوات المسلحة الجورجية".
وكانت وزارة الدفاع الروسية اعلنت السبت ان وحدات من الفرقة الروسية السادسة والسبعين المحمولة جوا دخلت تسخينفالى عاصمة منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية في جورجيا، بحسب ما نقلت وكالات الانباء الروسية.
وقال بولديريف انه يجري حاليا اجلاء الجرحى من مدنيين وعناصر قوات حفظ السلام الروسية.
واعلن الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف ان القوات الروسية تشن عملية عسكرية في اوسيتيا الجنوبية المنطقة الانفصالية في جورجيا من اجل "ارغام الطرف الجورجي على السلام"، بحسب ما ذكرت وكالة انترفاكس.
وقال مدفيديف خلال اجتماع مع كبار قادة الجيش في الكرملين ان "جنودنا في قوات حفظ السلام والوحدات التي انضمت اليهم (تعزيزات ارسلتها موسكو) تقوم حاليا بعملية من اجل ارغام الطرف الجورجي على السلام".
وتابع ان العسكريين الروس "يتحملون ايضا مسؤولية حماية السكان. نحن نهتم بكل ذلك".
واوضحت انترفاكس ان وزير الدفاع اناتولي سرديوكوف ورئيس اركان القوات المسلحة الروسية نيكولاي ماكاروف شاركا في الاجتماع مع مدفيديف.
وكان متحدث عسكري افاد في وقت سابق ان تعزيزات عسكرية روسية وصلت الى محيط تسخينفالى عاصمة اوسيتيا الجنوبية وتستعد "لتدمير" المواقع الجورجية التي اطلقت منها قذائف على قوات حفظ السلام الروسية.
وقال المسؤول في قيادة القوات البرية الروسية الكولونيل ايغور كوناشنكوف للتلفزيون ان مهمة هذه الوحدات تقضي بـ"رصد" المواقع "التي تنطلق منها القذائف" من اجل "تدمير هذه المواقع".
كما افاد ان عناصر من "القوات الخاصة" الروسية وصلت بالقرب من تسخينفالى بدون ان يعطي اي توضيحات بهذا الصدد.

جورجيا تعلن حالة الحرب

واعلنت جورجيا السبت انها "في حالة حرب" مع روسيا التي اتهمتها بقصف اراضيها، فيما اكد الجيش الروسي من جهته السيطرة على تسخينفالي عاصمة منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية الجورجية.
وصرح الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي خلال اجتماع لمجلس الامن القومي الجورجي نقل التلفزيون الجورجي مشاهده "وقعت مرسوما يعلن حالة الحرب" مضيفا ان بلاده تتعرض "لعدوان عسكري كامل بواسطة البحرية والطيران الروسيين ومن خلال عمليات ميدانية واسعة النطاق".
وقال الامين العام لمجلس الامن القومي الجورجي الكسندر لومايا ان حالة الحرب هذه تترجم بالقانون العرفي.
وقال "لا يمكن تفسير ذلك كاعلان حرب على روسيا، فهذا سيكون مدعاة سخرية. اننا نواجه عدوانا عسكريا من روسيا ونعلن القانون العرفي".
وصوت البرلمان الجورجي بالاجماع السبت على اعلان حال الحرب لمدة 15 يوما في البلاد في ظل النزاع المسلح الجاري مع روسيا حول اوسيتيا الجنوبية المنطقة الانفصالية الجورجية، على ما اعلن مسؤول جورجي كبير.
وقال الامين العام لمجلس الامن القومي الجورجي الكسندر لومايا "اعلن القانون العرفي لمدة 15 يوما وصادق البرلمان بالاجماع على المرسوم الرئاسي" الذي نص على فرضه.
وتابع ان "وزارة الخارجية تلقت تعليمات بابلاغ الامين العام للامم المتحدة (بان كي مون) وجميع المنظمات الدولية والبعثات الدبلوماسية المعتمدة في جورجيا باعلان القانون العرفي في جورجيا".

معارك ضارية بين القوات الروسية والجورجية

من جهته، اعلن الامين العام لمجلس الامن الجورجي الكسندر لومايا ان معارك "ضارية" تجري السبت بين القوات الجورجية والقوات الروسية في منطقة تسخينفالى عاصمة اوسيتيا الجنوبية المنطقة الانفصالية في جورجيا.
وقال لومايا ان "معارك ضارية تجري مع المعتدين الروس" حاليا.
واضاف ان "القوات المسلحة الجورجية تسيطر بشكل كامل على تسخينفالى والمرتفعات المحيطة بها" مؤكدا بذلك ما سبق واعلنه الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي في كلمة تلفزيونية الجمعة.

الطيران الروسي 'يدمر كليا' مرفأ بوتي الجورجي

واعلنت وزارة الخارجية الجورجية في بيان السبت ان القصف الجوي الروسي "دمر كليا" مرفأ بوتي الجورجي الذي يعتبر "اساسيا" لنقل المحروقات من بحر قزوين.
وجاء في البيان ان "روسيا دمرت كليا مرفأ بوتي على البحر الاسود الذي يعتبر مرفأ اساسيا لنقل مصادر الطاقة من بحر قزوين وهو قريب من خط انابيب باكو سوبسا ومن مصب سوبسا النفطي".
وصدر البيان تحت عنوان "روسيا تدمر مرفأ جورجيا في بوتي. السكان المدنيون معرضون لعدوان روسي".

وفي وقت لاحق اعلن التلفزيون الرسمي الجورجي مقتل العديد من المدنيين وتدمير مبان سكنية صباح السبت في قصف جوي روسي على مدينة غوري شمال جورجيا.
وذكر التلفزيون ان الطيران الروسي قصف هذه المدينة القريبة من اوسيتيا الجنوبية، المنطقة الانفصالية في جورجيا، في الساعة 10:30 (6:30 تغ).
واضاف ان القصف طاول مبان سكنية وادى الى مقتل مدنيين.
ولم يكن من الممكن الحصول في الوقت الحاضر على حصيلة دقيقة لعدد الضحايا.
وعرض التلفزيون مشاهد ظهرت فيها جثث ممددة في الشوارع واشخاص مسنون مصابون بجروح ومبان تشتعل فيها النيران.
وشاهد مصور صحفي الجمعة طائرات تلقي قنابل على غوري بدون ان تستهدف احياء آهلة.

من جهته نفى الجيش الروسي السبت ان تكون طائراته قصفت "سكانا مدنيين في جورجيا" خلافا لما اعلنته تبيليسي عن سقوط مدنيين واصابة مبان سكنية في قصف روسي على مدينة غوري شمال البلاد.
وقال ممثل وزارة الدفاع الروسية اناتولي نوغوفيتسين في تصريح نقلته وكالة ريا-نوفوستي "لا اؤكد هذه المعلومات. اننا لا نشن حربا على مدن مسالمة ولا نخوض معارك ضد السكان المدنيين".

معارك جوية وجورجيا تؤكد إسقاط عشر طائرات روسية

واعلن الامين العالم لمجلس الامن القومي الجورجي الكسندر لومايا خلال مؤتمر صحافي عبر الدائرة الهاتفية السبت ان جورجيا اسقطت حتى الان عشر طائرات روسية ودمرت ثلاثين دبابة روسية.
وقال لومايا "تمكنا من اسقاط عشر طائرات روسية واسر احد الطيارين وتجري حاليا معالجته في مستشفى عسكري" مضيفا "دمر ما يصل الى ثلاثين دبابة روسية".
كما ذكر ان الخسائر في صفوف القوات العسكرية الجورجية ارتفعت السبت الى اربعين قتيلا وحوالى مئة جريح.
وتابع "ان الخسائر في صفوف السكان المدنيين في المدن التي يقصفها الروس تزداد (..) وقد يكون هناك حتى الان اكثر من مئة قتيل في جورجيا بين مدنيين وعسكريين".

كارثة إنسانية

وقتل 1600 شخص على الاقل في تسخينفالى عاصمة اوسيتيا الجنوبية جراء الهجوم العسكري الجورجي، على ما اعلنت مسؤولة في هذه المنطقة الانفصالىة الجورجية السبت لوكالة انترفاكس الروسية.
وقالت المتحدثة باسم حكومة اوسيتيا الجنوبية ايرينا غاغلوييفا ان "عدد القتلى بحسب المعطيات المتوافرة لدينا يقارب 1600 قتيل".
واضافت ان تسعين جريحا نقلوا الى المستشفيات في العاصمة.
وكان رئيس اوسيتيا الجنوبية ادوارد كوكويتي اعلن الجمعة مقتل اكثر من 1400 شخص في هذه المنطقة الانفصالية، بعدما افاد عن مقتل المئات في العاصمة تسخينفالى وحدها.
واعلن نائب رئيس الوزراء الروسي سيرغي سوبيانين السبت ان اكثر من ثلاثين الف لاجئ هربوا من اوسيتيا الجنوبية منذ بدء الهجوم الجورجي على هذه المنطقة الانفصالية ليل الخميس الجمعة، بحسب ما نقلت وكالتا انباء روسيتان.
وقال سوبيانين بحسب انترفاكس وريا-نوفوستي "عبر اكثر من ثلاثين الف شخص الحدود خلال يوم ونصف اليوم".
واضاف "اننا حقا امام كارثة انسانية".