بول مكارتني يغني لهيذر ميلز: يا روحي

حب متأخر

لندن – أعلن مغني فرقة البيتلز السابق السير بول مكارتني في مفاجأة غير منتظرة انه كتب اغنية عاطفية لطليقته هيذر ميلز على الرغم من ان حياتهما الزوجية انتهت في المحاكم الأمر الذي كلفه عشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية وأثارت جدلا فيما بينهما حول حقوق رعاية ابنتهما.
وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ان السير مكارتني قام بخطوة استثنائية باتجاه السلام، إذ وضع كلمات أغنية حب لزوجته السابقة، حملت عنوان "ماي سول" (روحي)، وسجلها بالاشتراك مع نيتين شاوني العملاق في مجال الموسيقى الإلكترونية المتأثرة بالأجواء الآسيوية.
وأضافت الصحيفة انه من المتوقع أن تطلق الأغنية الجديدة في ألبوم شاوني الجديد في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، والمثير للدهشة فيها هو مدى دفئها تجاه ميلز ما سيفاجئ من دون أدنى شك كل من تابعوا مجريات الطلاق في وقت سابق من هذه السنة.
وقال شاوني "أصدر بول أغنية تعبر عن شعوره تجاه هيذر، التي حصلت في تسوية الطلاق على أكثر من 48 مليون دولار من مغني البيتلز السابق، وما تداوله الباباراتزي لأن أحداً لم يطلع على موقفه من هذه المسألة وستكون هذه هي المرة الأولى التي يسمع فيها أحدهم أغنية تتعلق بهذا الموضوع".
وأضاف ان الأغنية "عاطفية وقوية جداً".
ويتحدث مكارتني في أغنيته بطيبة ولطف عن هيذر، التي أنقذته من أيامه السوداء بعد وفاة زوجته الأولى ليندا التي أصيبت بسرطان الثدي في العام 1998، ويلوم الآخرين لأنهم لم يكونوا صادقين في نقلهم الأخبار عن علاقتهما معبراً عن انزعاجه من الباباراتزي الذين "اجتاحوا فضاءهما".
ويطرح مكارتني في الأغنية كيف أصبحت روحه وقلب طليقته "عالمين منفصلين" ويحلم كيف كان من الممكن أن تسير الأمور بشكل أفضل.