'الكلمة' الإلكترونية تبحث عن ثقافة السلطة وسلطة الثقافة

ابنة العين دمعة

لندن ـ صدر العدد العشرون من مجلة "الكلمة" الإلكترونية الشهرية التي يرأس تحريرها الناقد الدكتور صبري حافظ. ونقرأ في العدد الجديد رواية "الأسوار" للروائي المصري محمد البساطي حيث يتخذ من السجن منطلقا لتناول الواقع المصري المعاصر والأفق المسدود في هذا الزمن الردئ، ويحيله إلى استعارة شفيفة دالة على ما يعانيه هذا الواقع من التردي والقهر والفساد.
كما نقرأ قصيدة "لاعب النرد" لمحمود درويش ويحتاج حوار هذه القصيدة الخلاق مع قصيدة مالارميه إلى أكثر من وقفة، حيث تتراكب فيها الرؤى والدلالات، وتنفتح الذات على العالم وعلى الهم الفلسطيني معا، فيزداد زخمها الفلسفي ثراءً دون أن تتخلى عن عذوبة الشعر وسلاسته الآسرة.
وفي "ثلاث قصائد" يواصل سعدي يوسف النتح من الذاكرة لرقش الشعر في أديم الحياة اليومية، وخلق جمالياته الجديدة، وتسجيل موقف الشاعر مع الإنسان وقضاياه العادلة.
وفي "فلسطين: ابنة العين دمعة" تكتب الروائية اللبنانية حنان الشيخ عن مشاركتها في الرحلة التي نظمتها الكاتبة المصرية أهداف سويف لعدد من الكتاب من بريطانيا لإقامة احتفال مناهض لاحتفالات دولة الاستيطان الصهيوني بمرور ستين سنة على اغتصابها لفلسطين.
وفي "الفكر العربي المعاصر المريض" تتناول الباحثة السورية رغداء زيدان تيارا متناميا من الكتابات التي تشخص أمراض الفكر العربي، وتتريث بالتحليل عند كتاب جورج طرابيشي، وتفكك مصادراته الأساسية، وتدير حوارا جدليا خلاقا معها.
وفي "محمد إبراهيم أبوسنة والحدث التراجيدي" تقدم الناقدة العراقية وجدان الصائغ قراءة للوجع العراقي في ديوان "موسيقى الأحلام" للشاعر المصري، محاولة تلمس كيفية تعامل المتخيل الشعري العربي مع حدث سقوط بغداد الجلل.
ويقدم صبري حافظ في "ولاءات المثقف ودلالات خياراته" دراسة في طبيعة ولاءات المثقف في الواقع العربي الراهن، وعمليات تزييف رأس المال الثقافي والرمزي، وتذبذب خيارات الكثيرين إزاء سطوة المؤسسة بين المبادئ والمصالح.
ويعيد الناقد الفلسطيني فيصل درّاج في "سلطة النموذج" تمحيص مقولات نقدية بالغة الأهمية لعبت دورا كبيرا في مسيرتنا النقدية، ويحلل مصادراتها الفكرية والفلسفية بغية تفكيك ما تنطوي عليه من تناقضات ومفارقات.
أما ملف العدد فعن "سؤال المثقف بين ثقافة السلطة وسلطة الثقافة" أعده الناقد المغربي عبد الحق ميفراني وشارك فيه ثلاثة عشر كاتبا.
كما نقرأ في باب دراسات "الحيرة الصوفية" حيث يتوقف الباحث السوداني أمير حمد عند أشعار أحد أعلام الشعر السوداني الحديث الذي اختطفه الموت وهو في شرخ الشباب.
وفي "سؤال العنوان ـ عتبة اللا منظور" يقدم الباحث الجزائري اليامين بن تومي مقاربة تحليلية لموضوع العنوان ومكانته في النص الروائي من خلال دراسة تطبيقية في رواية الكاتب الجزائري عزالدين جلاوجي.
وبمناسبة ذكرى رحيل عميد الرواية العربية تنشر الكلمة دراسة عن "الظروف السياسية وأثرها في أدب نجيب محفوظ" لسناء شعلان.
وفي باب الشعر نقرأ قصائد لكل من: الشاعر المصري محمد سليمان، والشاعر العراقي عدنان الصائغ، والشاعرة السورية غالية خوجة، والشاعر السوداني عادل بدر علي.
وفي باب القص نقرأ قصصا لكل من: الكاتب السوري خليل صويلح، والكاتب المغربي هشام بن الشاوي، والقاص السوداني حامد فضل الله، والقاصة المصرية منى الشيمي، والكاتبة فلسطينية ياسمين شملاوي.
وفي باب النقد نقرأ: "سامي خشبة المبدع الذي لم يهادن" للشاعر المصري عبدالمنعم رمضان. وفي "مقاربات للعروض المسرحية" يتوقف الناقد والقاص المغربي محمد زهير عند سبعة عروض مغربية وعرض فرنسي من عروض الدورة الثالثة عشرة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بأغادير، ويتأمل حصاد الدورة المسرحي.
وفي "إشكاليات تواجه أدب الطفل" تطرح الباحثة المصرية سمر إبراهيم مجموعة من الإشكاليات التي تواجه أدب الطفل في الثقافة العربية.
ويسعى الباحث الجزائري سليم بتقة في "حفريات في المسرح الجزائري" إلى تتبع تاريخ المسرح الجزائري منذ بداياته الباكرة وحتى الآن، مركزا تناوله على بدايات هذا المسرح في المرحلة الاستعمارية وتحولاته المهمة بعد الاستقلال.
كما نقرأ "سعد أردش في حياتي المسرحية" للمخرج البحريني يوسف الحمدان.
وفي باب علامات نقرأ "يوميات فنية في الصحائف الشامية" لأثير محمد علي التي تنقلنا عبرها إلى زخم بدايات النهضة الفنية والمسرحية في بلاد الشام ومناخاتها.
وفي باب كتب نطالع: "شهد القلعة" للناقد المغربي عبدالرحيم مودن الذي يقدم قراءة في رواية الكاتب المصري إبراهيم عبدالمجيد.
وفي "تناظرات الكتابة والحياة" يقدم الناقد المصري محمد بدوي تحليلا لديوان الشاعرة المصرية فاطمة قنديل الجديد "أسئلة معلقة كالذبائح". كما نقرأ "مسامرة الأولاد كي لا يناموا" للشاعر الفلسطيني نصر جميل شعث. و"لمعات نقدية بنكهة الشعر" لمحمد المسعودي. و"أن تكون صغيراً ولا تصدق ذلك" للكاتب الفلسطيني عبد الفتاح شحادة.
بالإضافة إلى ذلك تقدم المجلة رسائل وتقارير"، و"أنشطة ثقافية"، تغطيان راهن الوضع الثقافي في الوطن العربي.
لقراءة هذه المواد اذهب إلى موقع الكلمة في الإنترنت: www.al-kalimah.com