أوباما يتهم ماكين بالعمل لصالح شركات النفط الكبرى

لا نستطيع وجود رئيس اخر في جيب شركات النفط

شيكاجو - هاجم باراك أوباما المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية منافسه الجمهوري جون ماكين واتهمه في إعلان تلفزيوني دعائي بأنه أداة ويعمل لصالح شركات النفط الكبرى.

وفي محاولة من جانب أوباما سناتور ايلينوي للاستفادة من غضب الأميركيين من ارتفاع أسعار البنزين يبدأ الاعلان بلقطة لسائق يزود سيارته بالبنزين وبالإشارة الى الأرباح الهائلة التي حققتها شركات النفط العام المنصرم.

ويقول صوت المذيع في الاعلان "كل مرة تملأ فيها سيارتك (بالبنزين) تملأ شركات النفط جيوبها. والآن تساهم شركات النفط الكبرى في حملة جون ماكين بمليوني دولار."

يظهر في الاعلان مكين سناتور اريزونا وهو يقف الى جوار الرئيس الأميركي الجمهوري الحالي جورج بوش ويقول مذيع الاعلان "بعد رئيس كان في جيب شركات النفط الكبرى.. لا نستطيع مجيء آخر مثله."

ويتحدث الاعلان عن خطة أوباما لمنح الأُسر الأميركية إعفاءات ضريبية قيمتها ألف دولار لكل أُسرة للتغلب على ارتفاع أسعار الوقود وفي المقابل فرض ضرائب على الأرباح الهائلة التي تحققها شركات النفط. ويتهم الاعلان المرشح الجمهوري بأنه يعتزم إعطاء شركات النفط المزيد من الإعفاءات الضريبية.

وكان هذا الاعلان التلفزيوني هو الأحدث لأوباما في حملته الانتخابية المكثفة للوصول الى البيت الابيض.