القاعدة تؤكد مقتل خبيرها في الاسلحة الكيميائية

ملومات اميركية تتحدث عن اصابة الظواهري في العملية

دبي - اكد بيان لتنظيم القاعدة بثه موقع اسلامي الاحد ان خبير الاسلحة الكيميائية في التنظيم قتل فعلا، الامر الذي سبق ان اكده مسؤولون باكستانيون.
وذكر البيان الموقع باسم مسؤول التنظيم في افغانستان مصطفى ابو اليزيد ان ابو خباب المصري انضم الى "قوافل الشهداء" و"كوكبة الابطال"، وقتل معه اشخاص آخرون.
ولم يحدد البيان الذي لا يمكن التأكد من مصداقيته ظروف مقتل هؤلاء.
وافاد مسؤولون باكستانيون في 28 تموز/يوليو ان خبير الاسلحة الكيميائية في تنظيم القاعدة مدحت مرسي السيد عمر المعروف بابو خباب المصري قتل في باكستان في قصف صاروخي، فيما اكد سكان محليون ان الصواريخ مصدرها طائرة اميركية من دون طيار.
وكانت الولايات المتحدة خصصت مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار للوصول الى مدحت مرسي السيد عمر المصري الجنسية والذي يبلغ سنه 54 عاما.
وكان يشتبه في انه يدير معسكرات تدريب في افغانستان.
وقال البيان الذي يحمل تاريخ الثلاثين من تموز/يوليو، ان الاشخاص الذين قتلوا مع ابو خباب المصري هم ابو محمد ابراهيم بن ابي الفرج المصري وعبدالوهاب المصري وابو اسلام المصري و"معهم بعض اولادهم".
وكانت تقارير صحافية قالت ان الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري قتل في الغارة نفسها، الامر نفته حركة طالبان في باكستان.
وذكرت شبكة التلفزيون الاميركية "سي بي اس" السبت ان لديها رسالة الكترونية تشير الى اصابة الظواهري بجروح بصواريخ اطلقت في 28 تموز/يوليو على منطقة القبائل في جنوب وزيرستان.
واكد الجيش الباكستاني ايضا ان لا معلومات لديه تشير الى مقتل الظواهري.