الجيش الأميركي يفرج عن عشرة آلاف معتقل في العراق

الجيش الاميركي يحتفظ بحق اعتقال اي شخص يرى انه خطرا على الامن

بغداد - اعلن الجيش الاميركي السبت الافراج عن حوالى عشرة الاف معتقل من مركزي الاعتقال التابعين له في العراق خلال السنة الجارية، وهو رقم اكبر من العام الماضي.
واوضح الجيش في بيان ان هناك 21 الف معتقل في العراق في معسكر بوكا قرب البصرة وكروبر قرب مطار بغداد.
وكان الجيش الاميركي افرج عن 8900 معتقلا العام الماضي.
واكد ان "عدد المعتقلين تراجع عن ذروته" التي بلغت منتصف العام الماضي 26 الفا، والتي تلت عملية فرض القانون في بغداد ما اسفر عن اعتقال اعداد كبيرة من المسلحين وتقويض العنف الطائفي في البلاد عقب تفجير ضريح الامامين العسكريين في سامراء.
واوضح البيان الاميركي ان "بين المعتقلين 12 امراة، و300 من الاحداث، و200 من جنسيات اجنبية بالاضافة الى 200 اخرين ممن تجاوزت اعمارهم الستين عاما".
وتابع ان "تفويض الامم المتحدة ينص على ان قوات التحالف مخولة باعتقال اي شخص تعتقد انه يشكل خطرا على الامن".
وهناك مراجعة دوربة لملفات المعتقلين يتم من خلالها اما الابقاء عليهم خلف القضبان في معتقلي بوكا وكروبر او الافراج عنهم.
وقال الجيش الاميركي ان معدلات فترة الاعتقال هي 330 يوما.