عُمان تسعى إلى 'محو الأمية الرقمية'

مشاركة اتسمت بالتعدد والتنوع

صلالة (عُمان) ـ أقيمت بقاعة المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار العُمانية الإثنين ندوة مشاريع عمان الرقمية لتنمية المجتمع في مجال تقنية المعلومات والتي نظمتها هيئة تقنية المعلومات برعاية عميد الكلية التقنية بصلالة الدكتور حسن بن سعيد كشوب.
وقدَّم اختصاصي إدارة الفعاليات بالهيئة عادل العلوي عرضاً أوضح فيه أن "مشاركة هيئة تقنية المعلومات في مهرجان صلالة السياحي 2008 اتسمت بالتعدد والتنوع سعياً للتواصل مع مختلف فئات المجتمع وشرائحه؛ فخلال الأيام الماضية شهد ركن الهيئة في مركز البلدية الترفيهي بأرض المهرجان إقبالاً كبيراً من الجمهور حيث زار الركن ما يزيد على 5 آلاف شخص".
وأشار العلوي إلى أن عدد المشاركين بتعبئة الاستبيان الالكتروني بلغ ما يقارب 1500 مشارك.
ويهدف الاستبيان إلى استقصاء بعض البيانات وأخذ مؤشرات عن مدى استخدام الحاسب الآلي والاتصال بالانترنت، كما تم إجراء سحوبات على أجهزة حاسب آلي محمولة للذين قاموا بتعبئة الاستبيان الالكتروني.
وبدأت فعاليات الندوة بورقة عمل تعريفية عن قطاع تنمية المجتمع الرقمي بهيئة تقنية المعلومات قدمها عبدالله بن محمد العبري، كما قدم أمجد بن عامر الذهلي ورقة عمل تعريفية عن مركز الابتكار والدعم الذي أنشأته الهيئة لتقديم الدعم التقني والحلول الابتكارية للمشاريع الالكترونية الحكومية.
ثم قدمت سيما بنت ناصر الكعبية أخصائية مشاريع بهيئة تقنية المعلومات ورقة عمل عن مشروع تدريب المجتمع في مجال تقنية المعلومات.
وقالت "إن هدف هذا المشروع هو توفير برامج تدريب لمحو الأمية الرقمية لبعض المواطنين من أفراد المجتمع لتمكينهم من المشاركة الفاعلة في مجتمع رقمي قائم على المعرفة".
وتحدث اختصاصي المشاريع بالهيئة عبدالله العبري عن مشروع تدريب موظفي الخدمة المدنية في مجال تقنية المعلومات.
واستعرض الخطوات التي تمت لتنفيذ المشروع بدء من المرحلة التجريبية التي تم فيها تخريج حوالي 283 مشاركاً ومنحهم الشهادة الدولية في الحاسوب ودبلوم كامبريدج في مجال تقنية المعلومات مروراً بالخطوات التنفيذية التي يتم القيام بها حالياً.
وأشار الى عدد من البرامج التدريبية التي سيتلقاها الملتحقون بهذا المشروع.