العاهل البحريني يصدر عفوا عن 225 مدانا ومتهما بقضايا امنية

'الأمن قبل التنمية'

المنامة - اصدر ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى ال خليفة الاربعاء عفوا عن 225 من الاشخاص المتهمين والمدانين في قضايا الحق العام ومحكومين اخرين ايضا كما اعلنت وكالة انباء البحرين الرسمية.
وقالت الوكالة ان العاهل البحريني أمر بهذا العفو بعد لقائه الثلاثاء مع مجموعة من رجال الدين السنة والشيعة دعا خلاله الى تأسيس مرصد وطني لمتابعة وترشيد الخطاب الديني.
واشارت الوكالة الى ان العفو "يأتي رغبة في الجمع والتوفيق بين رجال الدين وتوفير اجواء المصارحة الودية لهم للتلاقي والتوافق فيما بينهم لخير الوطن والمواطنين".
من جهته، اعلن مسؤول بحريني رفيع ان العفو "يشمل كل المتهمين والموقوفين على ذمة قضايا امنية والذين صدرت بحقهم احكام بالسجن والمتهمين ايضا للاشتباه بصلات مفترضة لهم مع تنظيمات ارهابية ما عدا اولئك المتهمين في قضايا قتل" وفق تعبيره.
وكان العاهل البحريني التقى الثلاثاء بعدد من رجال الدين السنة والشيعة من بينهم الشيخ علي سلمان الامين العام لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في البحرين واكد خلال اللقاء الى ضرورة "الانتباه لما يحيط بالمنطقة والبلاد من محاذير تتطلب التمسك بالوحدة الوطنية والتكاتف لسد الثغرات في وجه المؤثرات الخارجية" وفق ما نقلته وكالة انباء البحرين.
واضاف ملك البحرين "ان المزيد من التنمية سيأخذ مجراه في البلاد لرفع المستوى المعيشي للمواطنين شريطة توافر الامن والاستقرار ونبذ العنف خاصة في المناطق المعنية بمشروعات التنمية" وفق الوكالة.
وتصاعد التوتر في البحرين في الايام القليلة الماضية بعد اعلان السلطات في 17 تموز/يوليو عن ضبط 107 زجاجات حارقة (مولوتوف) وسلاح ابيض في منزل مهجور في قرية المالكية الشيعية جنوب البحرين كانت معدة لاستخدامها في "اعمال شغب".