النفط ينخفض والدولار يرتفع والعالم يشعر بالارتياح

ارتياح

طوكيو - واصلت أسعار النفط أعنف موجة هبوط في عام ونصف العام الاربعاء بينما يترقب المتعاملون زيادة متوقعة في مخزونات الوقود وسط تراجع في الطلب الاميركي.

كما تتعرض الاسعار التي وصلت الان الى أدنى مستوياتها منذ السادس من مايو/ايار لضغوط نتيجة بوادر على قوة الدولار الاميركي الذي تشبث بمكاسب حققها بفضل مزيج من هبوط أسعار النفط وزيادة غير متوقعة في مؤشر ثقة المستهلكين الاميركيين.

وبحلول الساعة 0646 بتوقيت جرينتش هبط الخام الاميركي الخفيف في عقود سبتمبر/أيلول 36 سنتا الى 121.83 دولار للبرميل بعد أن هبط الثلاثاء 2.54 دولار الى 120.42 دولار.

وانخفض النفط اكثر من 17 بالمئة عن الذروة التي بلغها في 11 يوليو/تموز عند 137.27 دولار للبرميل في أعنف هبوط منذ اوائل عام 2007 وسط مؤشرات على تأثر الطلب ولاسيما في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم جراء ارتفاع الاسعار وتباطوء النمو الاقتصادي.

وهبط سعر مزيج برنت 21 سنتا الى 122.50 دولار للبرميل.

وقال روبرت نونان المسؤول عن ادارة المخاطر في مؤسسة ميتسوبيشي كورب في طوكيو "السبب في هبوط الاسعار هو التوقعات بتنامي المخزونات... نتيجة تراجع الطلب."

ووفقا لمسح قبيل بيانات المخزونات الاميركية التي تصدر في وقت لاحق الأربعاء فمن المتوقع أن تنخفض مخزونات الخام الاميركية 1.6 مليون برميل الاسبوع الماضي ولكن ينتظر أن تظهر الارقام ارتفاع مخزونات البنزين 200 الف برميل ونمو مخزونات نواتج التقطير بواقع 1.9 مليون برميل.

وقال شكيب خليل رئيس منظمة أوبك الثلاثاء ان النفط قد ينخفض الى 80 دولارا للبرميل على المدى الطويل اذا واصل الدولار الاميركي الارتفاع وانحسرت المخاوف السياسية. لكنه أضاف أنه لا يعتقد أن على المنظمة أن تبحث خفض الانتاج في هذه المرحلة.

واستقر الدولار الاميركي قرب أعلى مستوى له في شهر مقابل سلة عملات رئيسية الاربعاء بعد أن قفز من جراء هبوط حاد لاسعار النفط وزيادة غير متوقعة في بيانات ثقة المستهلكين الاميركيين.

وانتعشت الاسهم الاميركية الثلاثاء بعد أحدث شطب للاصول أعلنه بنك الاستثمار ميريل لينش وكذلك اعلانه عن بيع أسهم فيما قد يشير الى نقطة تحول في الازمة الائتمانية الامر الذي دعم الدولار.

وقال متعاملون إن العملة الاميركية قد تواصل الصعود إذا أظهر مزيد من البيانات الاقتصادية هذا الاسبوع علامات على انحسار مخاوف السوق من سقوط الاقتصاد في حالة من الكساد.

وفي أواخر المعاملات في طوكيو كان مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الاميركية مقابل سلة من ست عملات مستقرا دونما تغير يذكر عن مستواه أواخر التعاملات الاميركية الثلاثاء اذ سجل 73.279 . وتظهر بيانات أن المؤشر قفز الى 73.428 الاربعاء السابق مسجلا أعلى مستوى له في نحو شهر.

وانخفض الدولار مقابل العملة اليابانية بنسبة 0.1 في المئة اذ سجل 107.98 ين بعد أن ارتفع الى أعلى مستوى له في شهر 108.30 ين الثلاثاء.

ولم يطرأ تغير على سعر اليورو اذ بلغ 1.5586 دولار بعد هبوطه واحدا في المئة اليوم السابق.