العاهل الاردني أول زعيم عربي يزور العراق الاسبوع المقبل

مبادرة جديدة بعد تعيين سفير أردني في العراق

بغداد ـ اكد الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ الخميس ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني سيزور العراق "الاسبوع المقبل"، وهي اول زيارة لرئيس عربي منذ سقوط النظام السابق عام 2003.
وقال الدباغ خلال مؤتمر صحافي ان العاهل الاردني "سيأتي الاسبوع المقبل" دون الاشارة لتاريخ محدد للزيارة.
واضاف ان الزيارة "تبين التعامل العربي مع العراق من خلال الفهم الجديد للاوضاع في البلاد".
واعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري امس ان العاهل الاردني سيزور بغداد قريباً.
واوضح "في الفترة المقبلة سيزور بغداد جلالة الملك عبد الله الثاني، كأول رئيس عربي يزور بغداد".
وتأتي هذه الزيارة بعد الاتفاق الذي ابرمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع الاردن على تمديد الاتفاق النفطي الذي وقع بين البلدين لمدة ثلاث سنوات والبدء بالتنفيذ فوراً لتزويد الاردن بالنفط الخام باسعار مخفضة".
وكان العراق يزود الاردن بكميات من النفط باسعار تفضيلية واخرى مجانية في عهد الرئيس الراحل صدام حسين.
ودعت الولايات المتحدة المجتمع الدولي وخصوصاً الدول العربية المجاورة للعراق الى تطوير علاقاتها مع بغداد.
واعلنت وزارة الخارجية الاردنية الاثنين تعيين نايف الزيدان القنصل العام الاردني السابق في الامارات العربية المتحدة، سفيراً جديداً للمملكة لدى العراق.
وتعرضت السفارة الاردنية في بغداد في اب/اغسطس من عام 2003 الى تفجير تبناه تنظيم القاعدة، ادى الى مقتل 14 شخصاً بينهم اردني.
وربطت عدة دول عربية اعادة ارسال سفرائها الى بغداد بتحسن الوضع الامني.
ولا تملك اي دولة عربية بعثة دبلوماسية دائمة في العراق منذ ثلاث سنوات.