أوبك قلقة من انخفاض الطلب على النفط مستقبلا

اوبك تدعو ان يكون الطلب على النفط 'ذا مصداقية'

مدريد - اعلن رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الثلاثاء في مدريد ان المنظمة "قلقة" من احتمال ركود الطلب على النفط الذي قد لا يضمن لها ما يكفي من الاستثمارات اذا انفقت كثيرا لانتاج الذهب الاسود.
وقال شكيب خليل "نحن قلقون من استقرار الطلب" في المستقبل مشددا على ان الركود قد يتسبب في التخلي عن الاستثمارات في القدرات الانتاجية كما تطالب بذلك الدول الصناعية.
واضاف امام المؤتمر العالمي التاسع عشر للنفط المنعقد في مدريد "ثمة قلق كبير حول تلك الاستثمارات".
وترى اوبك ان ارتفاع اسعار النفط يدفع الى استغلال حقول جديدة في دول غير اعضاء في المنظمة.
كذلك تخشى المنظمة ان يدفع ارتفاع الفاتورة النفطية، اضافة الى الاهتمامات البيئية التي تبديها الدول الغنية، بتلك الدول الى خفض استهلاكها. وابدت ايضا تخوفها من تباطؤ النمو العالمي وبالتالي من استهلاك النفط في العالم.
واوضح خليل ان كل تلك العناصر تثير مخاوف بشان من مصير نفطها في المستقبل.
وقال رئيس اوبك ان المنظمة قلقة من "آفاق الاقتصاد العالمي" و"الشكوك حول اسعار النفط" غير المستقرة.
واضاف شكيب خليل وهو ايضا وزير الطاقة الجزائري، ان اوبك تدعو الى ان يكون "الطلب (على النفط) ذا مصداقية" كي يؤدي الى "عودة لائقة للاستثمارات" اذا استثمرت الكثير من الاموال للزيادة في قدراتها الانتاجية.
واضاف "اننا نعتقد ان الازمة المالية ستكون لها تداعيات على الاستثمارات" في النفط.
وتعتبر هذه المواقف مناقضة تماما لمواقف الدول المستهلكة التي تواجه ارتفاعا كبيرا في اسعار برميل النفط يهدد توازناتها الاقتصادية، وتطالب باستثمارات في القدرات الانتاجية معربة عن القلق من تطور العرض النفطي الذي ترى انه سيكون غير كاف في المستقبل.