رابع كارثة جوية تحل بالسودان في ظرف شهرين

الخرطوم
الكوارث الجوية تتكرر بالسودان

قال شهود ومسؤولون ان طائرة شحن تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار العاصمة السودانية الخرطوم الاثنين وانفجرت متحولة الى كرة من النيران مما أسفر عن مقتل كل طاقمها المؤلف من أربعة أفراد.

وهذا هو رابع حادث جوي في السودان خلال شهرين.

وقال عبد الحافظ عبد الرحيم المتحدث باسم الهيئة العامة للطيران المدني السوداني ان الحادث وقع على بعد أقل من كيلومتر من المطار بعد ثوان من إقلاع الطائرة مضيفا أن طاقمها المؤلف من أربعة أفراد وكلهم من الروس لقوا حتفهم.

وتابع أن الطائرة كانت تقل بضائع الى بلدة جوبا بجنوب السودان وانها كانت تابعة لشركة أبابيل الخاصة للشحن الجوي.

وقال مسؤول من الأمم المتحدة طلب عدم نشر اسمه "كانت الطائرة تقلع من المطار... انفجرت وتحولت الى كرة من النيران". وأضاف أن الطائرة من طراز ايليوشين 76 روسية الصنع.

وذكر شهود في مكان الحادث أن الطائرة انطلقت فيما يبدو عبر طريق رئيسي قبل أن تنفجر في مكان مفتوح قرب مبنى يضم مكاتب.

وأضافوا أن الحطام تناثر في منطقة واسعة ويعمل رجال الاطفاء على إخماد النيران. وقال شاهد "هناك بقع كبيرة من زيت المحركات".

وأغلقت الشرطة وعمال الطوارئ المنطقة وقال مصور صحفي انه احتجز لفترة قصيرة.

والحادث الذي وقع الاثنين هو رابع حادث تحطم قاتل لطائرة في السودان خلال شهرين. ولقي 30 شخصا على الاقل حتفهم في اندلاع النيران بطائرة ركاب في مطار الخرطوم ببداية يونيو/حزيران.

وفي مايو/آيار كان وزير الدفاع في حكومة جنوب السودان ومستشار رئاسي بين 23 شخصا على الاقل قتلوا في تحطم طائرة في الجنوب. وتحطمت الجمعة طائرة شحن سودانية من جراء الأحوال الجوية السيئة مما أسفر عن مقتل سبعة من طاقمها المؤلف من ثمانية أفراد.