الجدة أمينة تكشف عن ترتيل القطط للقرآن

كتب ـ هشام الصباحي
ثواب الإنصات

حكايات الجدة أمينة تمثل لنا بكارة الطفولة وعوالم ساحرة كنا ننام على إثرها وما تُخلفه لنا من مشاعر لن تتكرر في أي فترة عمرية سوى في طفولتنا.
هكذا قدم لنا الكاتب حسام فخر في كتابه الذي يمثل رواية في شكل مجموعة حكايات / قصص يتذكرها الطفل / المؤلف كيف حدثت بالفعل بينه وبين جدته والقصص التي تحكيها الجدة عن نفسها وعن الشاطر حسن وعن مصر، حيث يبدأ حسام فخر من أول صفحة في رصد مصر القديمة/التاريخ، من المحافظة على اللغة العربية والمحافظة على الألقاب والمحافظة على العادات والتقاليد. ويلاحظ أن (كلمة المحافظة تكررت هنا كثيرا ربما نكون أصحاب حزب المحافظين) يصف أمينة الجدة التي ترقد - في مقابر الغفير التي تؤوى من الأحياء الذين ضاقت بهم الدنيا أكثر مما تؤوى من الأموات (حكايات أمينة. ص 16).
اتخذت حكايات أمينة من فترة ثورة 1919 واحده من الفترات الزمنية والتاريخية للكتاب مع الحكى داخل هذا الزمن ومحاولة أن يكون هناك تعليق ووجهة نظر سياسية وتاريخية وفى بعض الأحيان قيام الكاتب في النهاية بتقديم وجهة نظر.
إن الحكايات التي يقدمها لنا الحفيد/الكاتب على الرغم من إنها حكايات شخصية من أجملها وأروعها إنسانيا وتفصيليا حدثت فيما يقارب قرنا من الآن إلا أنها تتشابه تماما مع ما يحدث في مصر الآن مثل حكاية على الدنيا السلام ( ص 25).
تتشابه حكايات أمينة مع حكاياتنا، وعلاقتنا مع الله والعالم والفن، وكل الأمور الكبيرة والصغيرة. هذه الحكايات لابد أن تمنحك إحساسا بالسعادة الشديدة والمتعة إثناء القراءة. سوف تستعيد أحاسيس وأجواء كانت تشكل وتصنع ما حولك أثناء حكي أمك أو جدتك لك حكايات الطفولة.
وإذا لم تعش هذا الجمال فإنك ستحصل في هذا الكتاب على فرصة التعرف على هذه العوالم والأحاسيس وعلى بكارة الحكايات وطزاجتها ولغتها الغنية الجميلة حتى أنك سوف تجد مع نفسك توحدا مع هذه الحكايات التي تتنوع بين حكايات عن أمينة الجدة وحسن أفندى أبو الجدة وسعد زغلول زعيم مصر في ثورة 19 وقرب الناس منه، وآرثر ملك انجلترا، وتاج محل، والفيلة الأقزام وعالمهم الأجمل من عالمنا.
نجح فخر في تقديم رؤية جديدة لحب الجدة لعبدالناصر وكان حبها له ليس لأنه طرد الإنجليز من مصر أو أمم قناة السويس، بل لأنه أيضا حقق دعاءها إلى الله وأحضر لها السينما إلى البيت في شكل التليفزيون (ص 49).
لقد حضر حب الله دائما على مدار الحكايات ليصل الأمر إلى حالة من التجلي والتألق، حتى نجده يصف كيف ترتل القطة القران فيقول "يا سلام عندما تروق مزاجها وتأتي لترقد بجوارك في الليل. تتقلب مرة أو اثنتين حتى تجد الوضع المريح ثم تغمض عينيها وتبدأ بطنها في الكركرة. صوت يهدئ الأعصاب ويرخي العضلات ويملأ القلب سلاما. أتعرف ماهذا الصوت؟ إنها ترتل القرآن فتبعد عنك الشياطين والأفكار السود وتدعو البركة إلى سريرك، وبالمرة تكسب ثواب التراتيل وتكسب أنت ثواب الإنصات." (حكايات أمينة ص78).
قدم الكاتب حكمة الجدة في نهاية العمر، والتي تعرف معنى كلمة الله وحبه وقيمته، وكيف هذه القيمة تعد هي الأجمل والأهم عند الجدة التي تمثل لنا رحلة نهاية العمر التي تبدأ مع تجهيزات رحلة الآخرة ولقاء الله.
حكايات أمينة صدرت عن دار ميريت للمعلومات والنشر بالقاهرة سنة 2007. هشام الصباحي ـ شاعر مصري H.alsabahi@gmail.com