الهاتف الجوال يغزو العالم

خليك قريب

باريس - اكد مكتب "ستراتيدجي اناليتيكس" الجمعة ان اكثر من نصف سكان العالم سيستخدمون الهاتف الخليوي مع حلول العام 2010، مقابل 40% في مطلع 2008، وهو توسع مرتبط بنمو هذه السوق في اسيا والشرق الاوسط وافريقيا.
وافادت دراسة وضعها المكتب ان عدد الاشتراكات في الخطوط الخليوية سيرتفع عالميا من 3,9 مليارات العام 2008 الى 5,6 مليارات العام 2013.
واضافت المؤسسة ان مناطق اسيا-المحيط الهادئ والشرق الاوسط وافريقيا "ستبقى محركات نمو سوق الهاتف اللاسلكي على المدى المتوسط، عبر المساهمة في 80% من ارتفاع عدد الاشتراكات حتى العام 2013".
وتشمل هذه المناطق الثلاث حوالى 60% من الاشتراكات في العالم مقابل اقل من 40% من مجموع المبيعات. وقال المحلل فيل كيندال "ان اهميتها المتنامية ستؤدي الى تقليص 15% من معدل العائدات الاجمالية لكل اشتراك في السنوات الخمس المقبلة".
وسيستفيد حوالى 500 مليون مشترك في نهاية 2008 من الاتصالات الخليوية من الجيل الثالث، وهي تكنولوجيا تسمح بعمليات بث اوسع كفيلة بنقل البيانات (انترنت، افلام...).
وعلى الرغم من ان استخدام هذه التكنولوجيا (الجيل الثالث) سيقتصر على مشترك من اصل ستة في العام 2009، لكنها ستنتج ثلث العائدات، بحسب المحللة سوزن ولش دو غريمالدو في مكتب "ستراتدجي اناليتيكس".
واضافت الدراسة ان تكنولوجيا الجيل الثالث ستشمل نصف الاشتراكات من الان وحتى العام 2013.