مجموعة الثماني تطالب ايران بتعليق تخصيب اليورانيوم

هاجس النووي يسيطر على الدول الكبرى

كيوتو ـ دعا وزراء خارجية مجموعة الثماني في بيان الجمعة ايران الى تعليق نشاطات تخصيب اليورانيوم و"العمل بمسؤولية اكبر وبشكل بناء اكثر" في منطقة الشرق الاوسط.
وطالب وزراء الدول الصناعية الثماني (المانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وايطاليا) "بقوة" ايران بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الدولية.
واضاف البيان المشترك الذي اعتمد اثر اجتماع كيوتو (وسط غرب اليابان) "نطالب ايضا بالحاح ايران بالتحرك بمسؤولية اكبر وبشكل بناء اكثر في المنطقة ولا سيما في اطار عملية السلام في الشرق الاوسط والاستقرار في العراق وافغانستان".
ودعا البيان كوريا الشمالية الى التخلي عن اسلحتها النووية و"التحرك بسرعة" لحل قضية اليابانيين المخطوفين.
وجاءت دعوة وزراء خارجية دول المجموعة في اليوم الاخير من اجتماعهم في كيوتو وسط غرب اليابان غداة تسليم كوري الشمالية اعلانها المتوقع حول برامجها النووية.
وقال ماساهيكو كومورا للصحافيين ان "المهم هو التحقق بدقة من الاعلان وتحقيق هدفنا النهائي اي التخلي عن الاسلحة النووية" من قبل بيونغ يانغ.
ويضم الاعلان الذي سلمه النظام الشيوعي الخميس معطيات عن المنشآت النووية الكورية الشمالية وكميات البلوتونيوم التي تملكها بيونغ يانغ لكنه لا يشير الى الأسلحة النووية بحد ذاتها.
واكد كومورا ان وزراء خارجية مجموعة الثماني أكدوا تأييدهم لطوكيو في قضية اليابانيين الذين خطفتهم أجهزة الاستخبارات الكورية الشمالية في السبعينات والثمانينات من اجل تعليم جواسيس بيونغ يانغ اللغة اليابانية.
وقال ان "كل المشاركين عبروا عن تأييدهم. القضيَّة ليست مهمة لليابان وحدها بل انها مسألة مرتبطة بحقوق الانسان بالنسبة للأسرة الدوليَّة".