كوريا الجنوبية وكردستان العراق توقعان على اتفاق للتنقيب عن النفط

النزاع على نفط كردستان يستمر بين كردستان وبغداد

سيول - ابرم اتحاد شركات (كونسورتيوم) من كوريا الجنوبية اتفاقا مع سلطات اقليم كردستان العراق للتنقيب عن النفط في ثمانية حقول مقابل اقامة مشاريع اعمار كبيرة في الاقليم، حسبما اعلن مسؤولون الاربعاء.
وذكرت شركة النفط الوطنية الكورية التي وقعت العقد انه يعتقد ان حقول النفط تحتوي على 7,2 مليارات برميل من النفط الخام.
وصرح سوه مون-كيو نائب الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية الكورية للصحافيين "سيتمكن جانبنا من تامين 1,9 مليار برميل"، مضيفا ان عمليات التنقيب ستبدأ خلال شهرين.
بالمقابل ستستثمر الشركات الكورية مبلغ 2,1 مليار دولار في تطوير البنية التحتية في الاقليم.
وتقع خمسة من هذه الحقول بالقرب من اربيل في شمال كردستان حيث ينتشر نحو 650 جنديا من كوريا الجنوبية للمساعدة على اعادة اعمار البلد المضطرب.
وبموجب الجدول الزمني الحالي فمن المقرر ان تغادر تلك القوات العراق بنهاية العام الجاري.
وتستورد كوريا الجنوبية كافة احتياجاتها من النفط والغاز من الخارج، وتسعى الى ابرام اتفاقيات تنقيب في كافة انحاء العالم والحصول على حصص في شركات الطاقة الاجنبية.
وتم ابرام الاتفاق رغم اعتراضات الحكومة المركزية العراقية حول مشاريع تنقيب اخرى في كردستان لم توافق عليها بغداد.
وفي كانون الثاني/يناير علق العراق عقدا سنويا مع اكبر مصفاة نفط في كوريا الجنوبية لتصدير 90 الف برميل من النفط يوميا بعد ان اتفقت مع سلطات كردستان العراق على التنقيب في حقل بازيان الذي تقدر كمية النفط المتوفرة فيه 500 مليون برميل.
وقال سوه ان الاتفاق يتطلب موافقة بغداد، مضيفا ان "المفاوضات بين السلطات الكردستانية والحكومة المركزية في العراق تسير على نحو جيد".
واضاف ان كوريا الجنوبية سترسل كذلك وفدا حكوميا لاجراء محادثات مع بغداد حول هذه المسالة.