ستون قتيلا و150 جريحا في سلسلة تفجيرات بالهند

اصابات بالعشرات

جايبور (الهند) - قتل ستون شخصا واصيب 150 بجروح في سلسلة تفجيرات هزت الثلاثاء عددا من الاسواق المكتظة في مدينة جايبور شمال غرب البلاد، على ما اعلن رئيس وزراء ولاية راجستان فاسوندارا راجي.
واعلن راجي هذه الحصيلة الجديدة امام الصحافيين في جايبور عاصمة راجستان الواقعة على مسافة 260 كلم من نيودلهي.
وتعتبر جايبور الملقبة "المدينة الزهرية" والبالغ عدد سكانها اكثر من مليوني نسمة، احدى ابرز المدن السياحية في الهند وتقصدها اعداد كبيرة من الاجانب.
وابلغت الشرطة انه تم اغلاق حدود ولاية راجستان الصحراوية المحاذية لباكستان وقد اعلن فيها حال الانذار على اثر الاعتداءات.
ووقعت سبعة تفجيرات بفارق بضع دقائق، بحسب الشرطة.
واكد المدير العام للشرطة امرجوت سينغ غيل ان ما حصل عمل "ارهابي".
وندد رئيس الوزراء الهندي منموهان سينغ بهذه الاعتداءات داعيا الى الهدوء.
ووقع احد التفجيرات في معبد هندوسي وعرض التلفزيون مشاهد ظهرت فيها دراجات وعربات متكدسة ارضا وسط برك من الدم.
وشهدت الهند في السنوات الاخيرة عددا من الاعتداءات الدامية بالقنابل حملت مسؤوليتها بصورة عامة لمجموعات اسلامية متطرفة معارضة لسيطرة نيودلهي على كشمير الهندية.
ومنطقة كشمير الواقعة في الهملايا مقسومة بين باكستان والهند اللتين تتنازعان السيطرة عليها.
وتقاوم مجموعات مسلحة اسلامية الوجود الهندي في كشمير في حركة تمرد مستمرة منذ عقدين.