سينما عربية نسائية بالاسباني لاول مرة في القاهرة

نبيهة لطفي تشارك بفيلمين في المهرجان

القاهرة - تنظم شركة كلاكيت عربي بالتعاون مع السفارة الاسبانية في القاهرة بين 1 و5 حزيران/يونيو مهرجان القاهرة الاول للسينما العربية الناطقة بالاسبانية التي تصنعها نساء بمشاركة 15 مخرجة عربية واجنبية يقدمن 14 فيلما تسجيليا وفيلما روائيا واحدا.
وقالت صاحبة الشركة المخرجة المصرية امال رمسيس التي تلقت دراستها السينمائية في اسبانيا ان "15 مخرجة عربية واسبانية ومن دول اميركا اللاتينية يشاركن في هذا المهرجان على ارض القاهرة بعد ان كان انطلق في مهرجان سرقسطة الدولي للسينما التي تصنعها النساء".
واشارت الى ان "عددا كبيرا من المخرجات سيكن موجودات في المهرجان لكي يناقشن افلامهن مع الجمهور بعد عرضها في مركز الابداع في دار الاوبرا المصرية خلال الايام الاربعة التي يستغرقها المهرجان".
واوضحت ان المهرجان "يستهدف خلق شبكة بين المخرجات العربيات والمخرجات من البلاد الناطقة باللغة الاسبانية وذلك عن طريق ترجمة افلامهن الى اللغة العربية واللغة الاسبانية وتنظيم لقاءات فيما بينهن مثلما حصل في فيلم 'متمردات' الذي سيعرض خلال المهرجان حيث التقت فيه 25 مخرجة شاركت كل منهن بتصوير دقيقة واحدة من الفيلم الذي يصل طوله الى 35 دقيقة".
وتابعت ان الهدف هو كذلك "اتاحة الفرصة لمشاهدة افلامهن في البلاد العربية واسبانيا واميركا اللاتينية" مؤكدة انه "سبق عرض هذه الافلام في مهرجان سرقسطة الدولي للسينما التي تصنعها نساء".
وتضيف ان "البيت العربي في اسبانيا ومركز التعاون الاسباني لمدينة بوينس ايرس في الارجنتين وهيئات اخرى كثيرة يشاركون في هذه المبادرة في عامها الاول، ونطمح في الاستمرار في انجازها في السنوات المقبلة".
ومن الافلام المشاركة في المهرجان، فيلم روائي وحيد هو "ذهب عندما تساقط الثلج" للاسبانيتان مايتينا موروثابال وكانديلا فيجيرا وهو يصور حياة اربعة عمال يقومون بالعمل بصمت من السادسة صباحا الى الثانية ظهرا ويعتمد عملهم الى حد كبير على حالة الطقس ضمن عوالم مختلفة لكل منهم.
ويفتتح المهرجان الفيلم الكوبي "رييتا" لاوليبا اكوستا وايلينا اورتيغا الذي يعرض لحياة امراة كوبية سوداء فقيرة تعكس حياتها تاريخ التمييز العنصري ضد السود في كوبا وكذلك تاريخ الثورة الاشتراكية فيها.
والى جانب هذين الفيلمين يشارك في المهرجان 13 فيلما تسجيليا هي "لعب عيال" و"شارع محمد علي" للمصرية نبيهة لطفي و"رسالة الى اختي" للجزائرية نبيلة دجانين و"ناس من الجانشو" للاسبانية اوريا مارتينيث و"احكي يا عصفورة" لعرب لطفي و"تاكسي" لمريم ابو عوف.
و"عن الشعور بالبرودة" لهالة لطفي والفيلم الاسباني "بعد ان.. لا يمكن ان يتركوا وحدهم" لسيسليا وخوسيه بارتولومي و"ما كيلابوليس، مصانع التجميع" من المكسيك لفيكي فوناري و"متمردات" الذي شاركت فيه 35 مخرجة من القاهرة وقرطبة الاسبانية، و"بس احلام" لامل رمسيس والفيلم الارجنتيني "السماء الصغيرة" لماريا فيكتوريا مينيس و"لا مجنونات ولا ارهابيات" لسيسيليا باريغا.