أميركا تتوقع محصولا عالميا قياسيا من القمح والأرز

الانتاج الأضخم منذ سنوات في العالم

واشنطن - قالت الحكومة الاميركية الجمعة ان مزارعي العالم سيجنون محصولا قياسيا من القمح والارز هذا العام بفضل ارتفاع الاسعار وطقس جيد الامر الذي قد يبدد بعض المخاوف من شح امدادات الغذاء.

ومن المتوقع بحسب وزارة الزراعة الاميركية ارتفاع محصول القمح العالمي ثمانية بالمئة الى مستوى قياسي عند 656 مليون طن وأن يسجل انتاج الارز مستوى قياسيا أيضا قدره 432 مليون طن.

وقال جون شنيكتر المحلل المستقل "من شأن هذا أن يخفف من حدة أسعار السلع الاولية" وأن يمكن الفقراء من شراء ما يكفي من الطعام.

وارتفعت أسعار الحبوب الى مستويات قياسية في العامين الاخيرين مدفوعة بمواسم حصاد مخيبة للامال وزيادة الطلب وطفرة الوقود الحيوي.

وتتوقع وزارة الزراعة نمو استهلاك القمح 3.5 في المئة وأن يصل الفائض بنهاية العام الى 124 مليون طن بزيادة 13 في المئة عن السنة السابقة.

وقالت الوزارة "تقتصر مشكلات الطقس بالنسبة لقمح الشتاء على دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا التي يضربها الجفاف."

ومن المتوقع أيضا زيادة انتاج الارز العالمي خمسة بالمئة عن 2007-2008 ليصل الى 432 مليون طن وهو مستوى قياسي. ومع استهلاك 428 مليون طن يتوقع أن يبلغ المخزون بنهاية السنة 82.6 مليون طن وهو الاضخم في ست سنوات.