القذافي يحمل على الحكومة 'الفاسدة' ويتهمها بالفشل

انفقوا اموال النفط كما تريدون

طرابلس - اتهم الزعيم الليبي معمر القذافي الحكومة "الفاسدة" بالفشل في إدارة ثروة البلاد النفطية وأمر بتوزيع ايرادات النفط مباشرة على سكان البلاد البالغ عددهم خمسة ملايين نسمة.
وقال دبلوماسيون غربيون ان الدعوة التي وجهها في ساعة متأخرة الاربعاء تهدف فيما يبدو الى الضغط على الحكومة لتسريع الاصلاحات من أجل تحسين مستوى معيشة السكان في وقت ترتفع فيه ايرادات النفط بشدة.
وكان القذافي أمر في مارس/اذار بإصلاحات واسعة في النظام الاداري الحكومي قائلا انه ينبغي تفكيك الجانب الاكبر من الجهاز الحكومي لتحرير الليبيين من البيروقراطية وحماية ميزانية الدولة من الفساد. ولم تنفذ الحكومة تلك التعديلات بعد.
وقال القذافي أمام تجمع ضم مسؤولين حكوميين ومعلمين ان هذا ربما يمثل صدمة للناس ولكن هذه العمليات الجراحية ضروري للوصول الى وضع سليم. ونشرت وكالة الجماهيرية للانباء نص كلمته.
وترغب حكومة طرابلس في زيادة انتاج النفط الى ثلاثة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2012 من 1.6 مليون برميل يوميا الآن.
ويقول كثير من الليبيين انهم لم يستفيدوا بعد من ارتفاع ايرادات النفط والاستثمار الاجنبي منذ انتهت عزلة ليبيا الدولية بعد تخلي طرابلس في 2003 عن برامجها الخاصة بالاسلحة المحظورة.
وضرب القذافي أمثلة بالتعليم ونظم الرعاية الصحية لتسليط الضوء على ما وصفه بالفساد الحكومي المتفشي والمحسوبية وسوء ادارة ميزانية الدولة.
وقال "بلد صغير مثل ليبيا فيه مليون موظف وفي ذات الوقت نجد خمسة ملايين كلهم يأخذون بشكل أو بآخر رواتب من النفط وجاري التحايل للحصول على هذه الثروة بطرق شتى وممكن ثلاثة أرباعها غير شرعية."
وأضاف "ما دام الامر هكذا لا يمكن أن ثروة وحيدة وهامة جدا وغالية جدا الان لشعب .. تترك بيد هذه الادارة .. فهذه الادارة الشعبية تسلم هذه الاموال الخاصة بالنفط للشعب مباشرة وهذا من حقهم وهذه مسألة ليس فيها نقاش أبدا."
وقال الزعيم الليبي ان على الليبيين أن يقرروا بأنفسهم بشأن كيفية انفاق أموالهم مشيرا الى تحسين تعليم أبنائهم والرعاية الصحية وخفض الرسوم على الواردات لمواجهة الاحتكار ومكافحة زيادة الاسعار.
وأبلغ عبد القادر البغدادي وزير التعليم القذافي بأن الحكومة ستبدأ تنفيذ مقترحاته في أقرب وقت.