عودة إيزيس

شعر: جيهان بركات
أقبلْ على القلبِ المعنَّى

إيزيسُ عادتْ ..
أيها المفقودُ هيَّا
أعييْتـَها بحثا ً
على مرِّ العصورْ
تركَتْ بريقَ الملك في عليائهِ
شرتْ اللآلئَ
والجواهرَ والقصورْ
وأتـَتْ لتبحثَ عنكَ
في تعويذة ٍ
كُتبت بعطرِ زهيرة ٍ
نُثِرتْ ندى
وتناقلتْ أسرارها
كلّ الفراشاتِ
وكلّ أسرابِ الطيورْ
فبدا الفراشُ بسحرها متبتّلا ً
صلّى وطافَ كعابدٍ للنورْ
وهفَت قلوبُ الطير ِ
تنتظرُ اللقاء َ ..
لأجلهِ تسعى مسيرة َأنهرٍ وبحورْ
وسرتْ نُسيماتُ الربيع ِ
كأنَّها وَسَنٌ ..
يغازلُ أفرعا ًوزهورْ
***
في كلّ شئ ٍ قد رأتكَ مُلبِّيا ً
في كلّ شريان ٍ
بشوق ٍ قد دَعَاكْ
سمعَتْ ترانيمَ ابتهالاتِ القلوبِ
لتستظلَ بديمةٍ
موصولةٍ بسَمَاكْ
لكنَّ طيفكَ لم يقاربْ جفنَها
وهي التي ..
في نارِ جمرٍ تصطلي
شوقاً لأمر ٍ
ما روتهُ شِفَاكْ
أضحتْ تُسَائلُ عنكَ
موجاتِ الشواطئ ِ
إن دَنَتْ منها النوارسُ
تبتغى رِيّا ..
لتسبحَ في مَداكْ
وتتبَّعتْ أثرَ الكواكبِ والنجوم ِ
وما يضم الكونُ من أفلاكْ
***
بالله أمطرْ ..
لم تَزَلْ تهفو لسُقيا الروح ِ
من ماء ٍ معينْ
أشرقْ بعمر ٍ يابس ٍ
خَضِّرْ خواتيمَ السنينْ
أقبلْ على القلبِ المعنَّى
لم يعدْ يقدر على حَمْل ِالحنينْ
إيزيسُ عادتْ ..
هل ستتركَها تؤوبُ بحُلمِها
وتعودُ للذكرى
منكسة َالجبينْ ؟! جيهان بركات
5/5/2008