الفلسطينيون يحييون ذكرى نكبتهم بالمهرجانات والمسيرات

عائدون...

رام الله (الضفة الغربية) - بدأ الفلسطينيون فعاليات احياء الذكرى الستين ليوم النكبة الذي يصادف الخامس عشر من ايار/مايو مع مهرجانات ثقافية ورياضية متنوعة تحت شعار "حق الفلسطينيين بالعودة".
وتبلغ هذه الفعاليات ذروتها في الخامس عشر من الشهر الحالي اذ اعتبرت السلطة الفلسطينية هذا اليوم يوما وطنيا شاملا تعطل فيه المؤسسات الحكوميه بعد الساعة الحادية عشرة ظهرا.
وسينظم الخميس مهرجانا مركزيا في بيت لحم في الضفة الغربية يتم خلاله افتتاح مجسم لبوابة ترمز الى بوابة عودة اللاجئين الى قراهم اضافة الى تدشين لمفتاح العودة الذي يبلغ طوله عشرة امتار.
ويقام الخميس المقبل في الخامس عشر من ايار/مايو "مخيم العودة" بالقرب من ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في رام الله وهو عبارة عن خيم ستستضيف فعاليات حول النكبة.
وتتواصل فعاليات "مخيم العودة" ثلاثة ايام تتوج بمهرجان مركزي وسط رام الله تطلق فيه صفارات الانذار تذكيرا بيوم النكبة.
وسيطلق في ذلك اليوم 22 الف بالون من مخيم قلنديا شمال القدس ومن بيت لحم ومن داخل القدس الشرقية نفسها لتحلق في سماء القدس جميعها ويرمز عدد 22 الف الى عدد ايام السنوات الستين للنكبة.
وستعبئ هذه البالونات بغاز الهيليوم وسيكتب على كل بالون رسالة من اطفال فلسطين الى اطفال العالم تذكرهم بنكبة العام 1948.
وستبث محطات التلفزة والاذاعات الخاصة على مدار 12 ساعة برامج خاصة عن النكبة الخميس المقبل في رام الله وغزة والناصرة وعمان ودمشق وصولا الى باريس.
وقال منسق اللجنة الوطنية لاحياء يوم النكبة عمر عساف ان اللجنة ستدعو الى الاضراب العام لمدة ساعة الخميس المقبل وهو اليوم الذي ستحفتل به اسرائيل بذكرى قيامها.