نقل تسعة معتقلين من غوانتانامو الى افغانستان والسودان والمغرب

سامي الحاج ابرز المرحلين

واشنطن - اعلنت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) الجمعة في بيان ان تسعة معتقلين في قاعدة غوانتانامو الاميركية (كوبا) نقلوا الى افغانستان والسودان والمغرب.
وبحسب وزارة الدفاع الاميركية، لا يزال هناك 270 سجينا في معتقل غوانتانامو.
ونقل خمسة سجناء الى افغانستان وثلاثة الى السودان وسجين الى المغرب.
وبين هؤلاء المغربي سعيد بوجعدية البالغ الاربعين من العمر المعتقل في غوانتانامو منذ 2001 والمصور السوداني في قناة الجزيرة الفضائية سامي الحاج الذي افرج عنه الخميس من غوانتانامو حيث سجن لست سنوات.
واكد سامي الحاج في تصريحات ادلى بها لقناة الجزيرة القطرية الفضائية الجمعة عبر الهاتف انه عانى من ظروف اعتقال بالغة القسوة وان سجانيه تعمدوا توجيه "اهانات" الى الاسلام امامه.
واضافت الوزارة ان "هذه العملية تدل على رغبة الولايات المتحدة في عدم سجن اشخاص اكثر مما يلزم"، مشيرة الى ان 65 معتقلا اخر "مرشحون للافراج عنهم".
ومنذ 2002، نقل اكثر من 500 معتقل من غوانتانامو الى بلدانهم -البانيا وافغانستان واستراليا وبنغلادش والبحرين وبلجيكا والدنمارك ومصر وفرنسا وبريطانيا وايران والعراق والاردن والكويت وليبيا وجزر مالديف وموريتانيا والمغرب وباكستان وروسيا والسعودية واسبانيا والسويد والسودان وطاجيكستان وتركيا واوغندا واليمن- بحسب البنتاغون.