أبريل يشهد إلغاء 20 ألف وظيفة في الولايات المتحدة

أميركا تبدأ بالبطالة، الوجه الاخر للتضخم

واشنطن - للشهر الرابع على التوالي يفقد الاقتصاد الاميركي وظائف حيث الغيت عشرون الف وظيفة في نيسان/ابريل بعد 81 الفا في اذار/مارس، في حين تراجع معدل البطالة الى 5% من عدد اليد العاملة الفعلية مقابل 5.1% في الشهر الذي سبق، بحسب ما اعلنت وزارة العمل الجمعة.
وتشكل هذه الارقام مفاجأة سارة للمحللين الذين كانوا يتوقعون الغاء 75 الف وظيفة ومعدل بطالة من 5.2% ولو ان نيسان/ابريل هو الشهر الرابع على التوالي الذي يشهد الغاء وظائف.
وقفز معدل البطالة الى 5.1% في اذار/مارس، وهكذا يكون تراجع الى ادنى مستوى له منذ شباط/فبراير.
وكان اعيد النظر بشكل طفيف في ارقام الاشهر السابقة بحيث اعلن الغاء 81 الف وظيفة في اذار/مارس (بدلا من 80 الفا معلنة سابقا) و83 الفا في شباط/فبراير (بدلا من 76 الفا).
والمحللون اكثر اهتماما بتطور التعاقد الوظيفي منه بالبطالة. وقد تعزز هذه الارقام شعورهم بانكماش طفيف في الاقتصاد.
والاربعاء قرر الاحتياطي الفدرالي الاميركي (البنك المركزي) خفض معدل فائدته الرئيسية ربع نقطة لتصبح 2%، لافتا الى ضعف النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة والمخاوف "المرتفعة" التي تحيط بتطور التضخم.
والقرار يتطابق مع توقعات المحللين.
وخفض البنك المركزي الاميركي ايضا فائدة الحسم ربع نقطة، وهي الفائدة التي تستخدمها المصارف في حالات الطوارئ، وباتت 2.25%.