كارلا بروني تحظى باستقبال حافل في تونس العتيقة

كارلا تريد ان تكون نافعة

تونس - حظيت كارلا بروني زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وعارضة الازياء السابقة باستقبال مميز من سكان وحرفيين بالمدينة العتيقة بتونس لدى قيامها بجولة رفقة زوجها الثلاثاء.

وتجمع عدد كبير من الحرفيين وجموع من المواطنين عند مداخل اسواق المدينة العتيقة وامام المحلات التجارية مرحبين بساركوزي وزوجته التي نادى المواطنون باسمها بينما كنت ترد على تحيتهم بابتسامات.

واهديت كارلا لدى مرورها بالمدنية العتيقة لباسا تقليديا وضعته على حزامها قبل ان تواصل الجولة التي قادتها الى قصر بلدية تونس وجامع الزيتونة الشهير بقلب المدينة العتيقة.

وحصلت كارلا على هدية اخرى ثمينة هي تذكار قدمه لها احد الحرفيين بعد خروجها من جامع الزيتونة.

واصطفت فرق موسيقية فلكلورية لتحية الرئيس وزوجته في جو خال من البروتوكولات التي اعتاد عليها الرؤساء.

وارتدت كارلا التي بيعت لها صورة عارية في المزاد العلني في الاونة الاخيرة حجابا كي تتمكن من الدخول لجامع الزيتونة وفقا لتعاليم الشريعة الاسلامية.

وعبر الرئيس ساركوزي وزوجته عن اعجابهما بالمعمار التونسي ولاحظ ساركوزي ان "مدينة تونس بقدر تفتحها على الشرق وهي ايضا رمز للسلام المتفتح والمتسامح الذي يعد من خصائص البلاد التونسية ويحتاجه العالم كثيرا".

ورافق وزير الثقافة التونسي محمد العزيز بن عاشور وشيخ مدينة تونس (بلدية تونس) محسن عباس الذي سلم مفتاح المدينة الى ضيف تونس ساركوزي.

وبعد ذلك تنقلت كارلا الى قمرت حيث زارت قرية (اس او اس) لرعاية الاطفال الذين شردوا بسبب خلافات عائلية.

وحملت كارلا بين يديها عدة اطفال واحتضنتهم خلال زيارتها التي استمرت زهاء نصف ساعة ورددت لهم اغنية اريكو ماسياس الشهيرة "اطفال من كل البلدان".

وقالت للصحفيين عقب الزيارة "أريد ان أكون نافعة".

وتزوجت المغنية وعارضة الازياء السابقة ذات الاصل الايطالي نيكولا ساركوزي مطلع فبراير/شباط الماضي.