الجيش الاميركي: 38 قتيلا بمعارك في مدينة الصدر

قتلى بالعشرات في مدينة الصدر

بغداد - افاد بيانان عسكريان اميركيان الاثنين ان معارك الاحد في مدينة الصدر في بغداد ادت الى سقوط 38 قتيلا في صفوف الميليشيات الشيعية التي تواجهت مع القوات الاميركية في هذا الحي الشعبي شمال شرق العاصمة العراقية بينما تم اعتقال 44 من عناصر جيش المهدي في الكوت وفقا لمصادر أمنية عراقية.
وكانت القيادة الاميركية اعلنت في وقت سابق مقتل مسلحين اثنين الاحد الذي وقعت فيه اكثر الاشتباكات دموية منذ بدء المعارك بين الميليشيات الشيعية والجيش الاميركي.
ووقع اعنف اشتباك الاحد عندما هاجم مسلحون نقطة تفتيش مشتركة للقوات النظامية العراقية والجيش الاميركي.
وقال بيان صادر عن القيادة الاميركية ان "الجنود الاميركيين قصفوا بمدافع 120 ملم من دبابات ابرامز ام1ايه12 وبالرشاشات وقتلوا 22 مجرما وارغموا القوات المهاجمة على التراجع".
وفي وقت سابق، وقعت ستة اشتباكات اسفرت عن سقوط 16 قتيلا في صفوف الميليشيات الشيعية، بحسب بيان اخر اكد ان اعمال العنف استمرت طوال الاحد.
وقتل في الاشتباكات التي تقع في مدينة الصدر منذ 25 اذار/مارس، نحو 439 شخصا على الاقل واصيب مئات اخرون بجروح، وذلك بحسب تعداد يستند الى مصادر رسمية اميركية وعراقية.
وتجري منذ نحو شهر اشتباكات متقطعة بين القوات الاميركية والعراقية من جهة وميليشيا جيش المهدي، الجناح العسكري للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، من جهة ثانية في اعقاب اطلاق رئيس الوزراء العراقي عملية "صولة الفرسان" في البصرة (جنوب العراق) في 25 اذار/مارس، اعتبرها التيار استهدافا له.

من جانب آخر، اعتقل 44 مطلوبا من عناصر جيش المهدي بموجب اوامر قضائية خلال حملة مداهمات نفذتها قوات اميركية وعراقية في مدينة الكوت (175 كلم جنوب بغداد) خلال اليومين الماضيين، كما افاد مصدر امني عراقي الاثنين.
وقال اللواء عثمان الغانمي قائد عمليات محافظة واسط وكبرى مدنها الكوت "اعتقلنا 44 مطلوبا من ميليشيا جيش المهدي وفقا لاوامر قضائية خلال مداهمات في حي الجهاد" غرب مدينة الكوت.
واوضح ان "قوات مشتركة عراقية واميركية شنت حملة مداهمات خلال اليومين الماضيين في الحي الذي يعد معقلا لميليشيا جيش المهدي واعتقلت المطلوبين".
واشار الغانمي الى مقتل جندي عراقي واصابة اخر بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة خلال المداهمات التي رافقها فرض طوق امني على المنطقة استمر 48 ساعة.
ولم تحصل اشتباكات خلال المداهمات، وفقا للمصدر.
وقتل في 27 اذار/مارس الماضي اربعون مسلحا واربعة من رجال الشرطة خلال مواجهات بين ميليشيا جيش المهدي، الجناح العسكري للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، وقوات اميركية وعراقية في الكوت، وفقا لمصدر في الشرطة.