لاكشمي ميتال اغنى رجل في بريطانيا

بريطانيا بلد يشجع على الثراء

لندن - يبقى رئيس ومدير عام مجموعة "ارسيلور ميتال"، لاكشمي ميتال الهندي المولد في طليعة الاثرياء في بريطانيا للسنة الرابعة على التوالي، بحسب لائحة 2008 لاغنى الشخصيات في هذا البلد والتي نشرتها صحيفة "صنداي تايمز" الاحد.
ولاكشمي ميتال يملك ثروة من 27.7 مليار جنيه استرليني (54.9 مليار دولار، 35.1مليار يورو)، اي 8.5 مليارات جنيه استرليني اكثر من العام السابق، بحسب الصحيفة.
وبذلك يتقدم ميتال على قطب النفط الروسي رومان ابراموفيتش (11.7 مليار جنيه استرليني) مالك نادي كرة القدم الشهير "تشيلسي"، ودوق وستمنستر (سبعة مليارات جنيه استرليني-اكرر سبعة مليارات) الذي يملك عددا كبيرا من المباني في وسط لندن.
وبحسب اللائحة، فان الاثرياء المقيمين في بريطانيا يزدادون ثراء.
وهكذا، فان نحو الف من حملة الثروات الكبيرة في بريطانيا يملكون ما مجموعه 8.412مليار جنيه استرليني، اي 53 مليار جنيه استرليني اكثر مما كانت عليه ثروتهم قبل 12 شهرا.
ويقيم في بريطانيا 75 من هؤلاء الاثرياء مقابل 68 في العام 2007. وقد ولد 40 منهم في الخارج. ثلاثة فقط ممن يحتلون المراتب العشرة الاولى ولدوا في بريطانيا، بحسب اللائحة.

ويقول فيليب بيريسفورد الذي يعد اللائحة منذ 1989 ان "السنوات الاحدى عشرة في ظل الحكومة العمالية شجعت ظهور اصحاب المليارات بطريقة نادرة الحصول في التاريخ الحديث في بريطانيا".
اما الملكة اليزابيث الثانية، فتحتل المرتبة 264 بين هؤلاء الاثرياء مع ثروة تقدر بـ320 مليون جنيه استرليني. ويملك حفيداها الاميران وليام وهاري معا 35 مليون جنيه استرليني.
لكن ثروة مغني البيتلز السابق بول ماكارتني، تراجعت من 725 مليون جنيه استرليني الى 500 مليون اثر طلاقه من هيذر ميلز.
وتصل ثروة التون جونز الى 235 مليون جنيه استرليني وميك جاغر الى 225 مليونا وستينغ الى 200 مليون.
اما كاتبة مغامرات "هاري بوتر" جي.كاي. رولينغ، فازدادت ثروتها الى 560 مليون جنيه استرليني، أي بزيادة 15 مليونا عن العام السابق.
واخيرا، زادت ثروة لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا 13 مليون جنيه استرليني لتصل قيمتها الاجمالية الى 125 مليونا.