ماكين يتهم اوباما بأنه مرشح حماس

اوباما، ظاهرة ثورية في السياسة الاميركية

واشنطن - اتهم المرشح الجمهوري جون ماكين في دردشة مع مؤيدين للمحافظين على الانترنت الجمعة الديموقراطي باراك اوباما بانه "المرشح المفضل لحماس".
وقال ماكين "اعتقد ان الذي تريده حماس رئيسا للولايات المتحدة واضح جدا وكذلك داني اورتيغا (رئيس نيكاراغوا) وغيرهم".
واضاف "اعتقد ان الناس يجب ان يدركوا انني ساكون اسوأ كابوس لحماس. واذا كان السناتور اوباما هو المرشح المفضل لحماس، فاعتقد انه على الناخبين ان يقوموا بخيارهم على هذا المعيار".
ونشرت تصريحات ماكين في ملخص للدردشة نشرته مجلة "ذي ويكلي ستاندارد" المحافظة.
وكان اوباما صرح مرات عدة انه يعتبر حركة حماس "منظمة ارهابية" ودان اللقاء الذي عقده الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر مع رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل.
وقال اوباما انه مستعد للقاء قادة ايرانيين وكوبيين وكوريين شماليين اذا انتخب رئيسا لكنه استبعد اي اجتماع مع قادة حماس معتبرا انهم لا يمثلون دولة.
وخلال زيارة قام بها اخيرا الى كنيس في فيلادلفيا، اكد ممثل ايلينوي في مجلس الشيوخ انه اذا انتخب رئيسا فانه سيعمل مع اسرائيل "لعزل المجموعات الارهابية مثل حماس واستهداف مواردهم ودعم حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها".
من جهته، وصف الرئيس اورتيغا المتمرد الماركسي السابق وعدو واشنطن في الثمانينات، ترشيح اوباما بانه "ظاهرة ثورية".
ودان هاري سيفوغان المتحدث باسم اوباما، تصريحات ماكين مذكرا بان سناتور اريزونا تعهد خوض حملة انتخابية "محترمة".
وكان ماكين صرح في تجمع انتخابي في كانون الثاني/يناير "سارفع مستوى الحوار السياسي في اميركا. ساعامل خصومي باحترام واطلب منهم معاملتي باحترام".